إذاعة الجيش :خلاف داخل الجيش والمستوطنين على الضم

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

قال راديو الجيش، إن الجدل حول ضم إسرائيل الضفة الغربية لسيادتها قد "انزلق" إلى الجيش.

ونوه إلى أن قادة كبار في جيش الاحتلال يعترضون على مصطلح الضم بدلاً من فرض السيادة.

وذكر أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يجتمع هذه اللحظات مع قادة المستوطنين في الضفة الغربية لمناقشة خطة ترمب وضم مناطق من الضفة.

ونقل "راديو إسرائيل" عن قادة المستوطنين قولهم: "نريد دعم نتنياهو، ولكن نخشى من إقامة دولة إرهاب فلسطينية في قلب أرضنا".

ولفت الراديو النظر إلى أن معظم رؤساء مجالس المستوطنين يعربون عن قلقهم من الخرائط الأولية المعروضة عليهم والمرفقة بصفقة القرن والتي تخنق الاستيطان.

وصرّح رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني (بنيامين)، يسرائيل غانتس: "لا نريد دولة فلسطينية ولا نريد غزة أخرى بجانب نتانيا وكفر سابا".

ونقل راديو الجيش عن الوزير في الكابينيت الإسرائيلي، زئيف ألكين، قوله: "سنوافق على إقامة دولة فلسطينية إذا أوقفت رواتب الأسرى (والمخربين) ووافقت على القدس موحدة تحت سيادة إسرائيل وعلى يهودية الدولة ومحاربة الإرهاب".

وتابع ألكين: "نرفض تكتيكات المعارضة للتخويف من تطبيق قرار الضم، والسلطة الفلسطينية معنية بالاستقرار، وبدونه لا توجد قيادة للسلطة".