الكنيست يُعلّق جلساته بعد إصابة نائب عربي بكورونا

حجم الخط
صوة أرشيفية
القدس -وكالة سند للأنباء

أوقف الكنيست الإسرائيلي، جلساته المقررة اليوم الخميس، بعد ثبوت إصابة النائب العربي سامي أبو شحادة، بفيروس كورونا ،فيما أُجري لاحقًا فحوصات لنوابٍ آخرين عن القائمة المشتركة.

وطلب الكنيست المؤلف من 120 مقعدًا من الموظفين غير الأساسيين البقاء في منازلهم.

 وقرر تأجيل كافة اجتماعات اللجان اليوم الخميس إلى حين التحقيق في تداعيات إصابة النائب أبو شحادة بكورونا.

وخلال الأسابيع الماضية خففت إسرائيل القيود التي فرضتها في آذار/مارس الماضي، لمواجهة الوباء العالمي، بعد أن شهدت تراجعًا في الحالات الجديدة، لكن مسؤولين يحذرون من أن التهاون العام قد يؤدي إلى عودة الإصابات.

وقال أبو شحادة على حسابه في "تويتر"، "أتوجه لكل من كنت بقربه في الأسبوعين الأخيرين ليدخل للحجر الصحي ويقوم بإجراء الفحص في القريب العاجل".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk