"عشراوي" تدعو فرنسا للاعتراف بفلسطين

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، اليوم الاثنين، الحكومة الفرنسية الى تنفيذ تعهدها السابق والاعتراف بالدولة الفلسطينية في القريب العاجل.

وطالبت عشراوي باتخاذ خطوات استباقية جادة وفاعله لمواجهة ما يسمى بصفقة القرن، والتواطؤ الأمريكي، والضم الاسرائيلي.

جاء ذلك خلال استقبالها القنصل العام الفرنسي في القدس السيد رينيه تروكاز.

وبحثت عشراوي آخر التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والجرائم الاسرائيلية المتصاعدة، بما في ذلك إعلان نتنياهو عن نيته ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات.

وقالت: " يجب على المجتمع الدولي التصدي لمخططات دولة الاحتلال ومنع تنفيذ هذا التهديد ومحاسبة ومساءلة اسرائيل وفرض العقوبات عليها".

وأضافت: " يجب إرسال رسالة واضحة بأن هناك ثمنا ستدفعه مقابل جرائمها وانتهاكاتها المتعمدة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وأكدت عشراوي على أن الشعب الفلسطيني مصرُّ على مقاومة هذه المخططات والتصدي لها بجميع الوسائل المتاحة.

ولفتت إلى ضرورة وجود مبادرة دولية تتضمن تحالف متعدد الأطراف للمحافظة على القانون الدولي، ومواجهة التحديات الكبيرة التي تواجهها المنظومة الأممية، ولمنع الضم وإنهاء الاحتلال العسكري.

وشدد الطرفان على أن الضم وعدم انصياع إسرائيل للقرارات والقوانين الدولية يهدد أمن واستقرار المنطقة، وأيضا أمن واستقرار أوروبا والنظام العالمي برمته.

وفي إطار ترأس فرنسا لمجلس الأمن هذا الشهر، شددت عشراوي على ضرورة حث الأمين العام للأمم المتحدة على تقديم تقريره الشامل حول عدم التزام إسرائيل بالقرار الأممي (2334)، والبناء على هذا التقرير باعتباره أساسا في التعامل مع انتهاكات إسرائيل.

وأكد الطرفان على أهمية التعاون والتواصل وتعزيز أطر العمل المشترك في جميع المجالات.