عشرات الآلاف يتوافدون للأقصى لأداء الجمعة

حجم الخط
صورة أرشيفية
القدس-سند

تدفق عشرات آلاف المصلين  من ال 48 والضفة الغربية، صباح اليوم إلى مدينة القدس وذلك لأداء الجمعة الثانية من شهر رمضان برغم تحويل القدس إلى ثكنة عسكرية.

ومنع جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز قلنديا المصلين من الضفة الغربية من عبور الحاجز للصلاة في المسجد الأقصى لمن هم أقل من 40 عاماً والشبان حيث قام بعضهم بالقفز عن الجدار.

وتشهد الحواجز المقامة على مداخل مدينة القدس اكتظاظا شديداً، بسبب إجراءات الاحتلال، ما يحول دون وصول آلاف المصلين إلى المدينة المقدسة إلا في ساعة متأخرة.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت قبل عدة أيام عن إجراءات الدخول التي ستسمح بموجبها للمواطنين الفلسطينيين من الوصول الى القدس لأداء الصلاة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.

 وتتسبب هذه الإجراءات التي تتكرر كل عام، بحرمان مئات آلاف المصلين من الضفة من دخول القدس المحتلة.

 وكانت اذاعة الاحتلال قالت في وقت سابق إنه سيمنع من هم أقل من 40 عاماً من دخول القدس.

 وسيسمح بدخول الرجال الذين تزيد أعمارهم 40 عاماً أيام الجمعة وليلة القدر فقط، دون حاجة للحصول على تصاريح.

في حين أعلنت أنه سيتاح للنساء من كافة الفئات العمرية بالدخول دون تصاريح خاصة، وكذلك للأطفال  شريطة أن يكونوا برفقة ذويهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk