الأسير االمريض ياسر ربايعة يدخل عامه الـ20 في السجون

حجم الخط
أسرى.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

يدخل الأسير المريض المصاب بالسرطان ياسر محمد ربايعة (46 عامًا) من مدينة القدس عامه الـ 20 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واعتقل الأسير "ربايعة" بتاريخ 20/6/2001م في مدينة عسقلان وبقي موقوفا لثلاث سنوات، مُنع خلالها من زيارة ذويه، إلى أن صدر بحقه حكماً بالسجن المؤبد وعشر سنوات بتهمة الشروع في القتل قضى منها 19 عامًا.

والأسير "ربايعة" من مواليد عام 1974م في بلدة العبيدية وتسكن عائلته في العيزرية شرق مدينة القدس.

ويُعاني الأسير من مرض السرطان، في الكبد والقولون ويواجه أوضاعاً صحية صعبة إلى جانب إهمال طبي متعمد من إدارة السجون، وعدم تقديم الرعاية الصحية حتى بحدها الأدنى.

وخضع "ربايعة" لعملية جراحية عام 2007م، تم خلالها استئصال جزء من الكبد وبعد مرور خمس سنوات تبين إصابته بمرض السرطان في منطقة المستقيم.

وتم إجراء عملية جديدة لاستئصال أجزاء من الأمعاء تفاقم وضعه الصحي بعدها بشكل خطير جراء مماطلة الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له، خاصة بعدم إعطائه جرعات من الكيماوي في الموعد المحدد.

وتوفي والد الأسير ياسر ربايعة عام 2017م دون أن يستطيع وداعه.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk