مطالبات بالإفراج عنه

محدث إصابة الأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر بـ "كورونا"

حجم الخط
Polish_٢٠٢٠٠٧١٢_١١١٠٥٣٣٣٩.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم السبت عن إصابة أسير فلسطيني من جنين بفيروس كورونا، وهو مصاب في الأساس بمرض السرطان.

وقالت "هيئة الأسرى" في بيانٍ لها، إن الأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر(46 عاما) من بلدة قباطية في جنين، مُصاب بـ "كورونا" ويقبع حاليا في مستشفى أساف هروفيه.

وبيّنت أن سياسة الإهمال والتقصير الإسرائيلية المتعمدة والممنهجة، هي من جعلت الأسرى هدفا لفيروس كورونا ولكل الأوبئة والأمراض الخطيرة التي تودي بحياة الأسرى.

وأشارت "هيئة الأسرى" إلى أنه تم عزل الأسير "أبو وعر"، وباقي الأسرى في قسم رقم 2 في سجن جلبو، ومدير السجن و23 سجانا آخرين.

وحملت سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير "أبو وعر" وخطورة حالته الصحية الصعبة والخطيرة.

وطالبت "هيئة الأسرى" بإجراء فحص "كورونا" لجميع الأسرى المرضى في سجن الرملة، ولأسرى جلبوع بشكل فوري.

وليلة أمس، قالت إدارة سجون الاحتلال، إن الأسير خضع يوم الأربعاء الماضي لفحوصات في مستشفى "هعيمق" بسبب مرضه، وخلال ذلك تم إجراء فحص كورونا له، وكانت النتيجة سالبة (غير مصاب).

وتابعت: "أعيد نقل الأسير الجمعة الماضي إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية له، وهناك تم إجراء فحص تشخيص كورونا له مرة أخرى، وتبين أنه مصاب بالفيروس".

مطالبة بالإفراج عنه

في السياق، حمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسير المريض بالسرطان "أبو وعر" وجميع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وقال نادي الأسير، إن يعاني من وضع صحي خطير للغاية جرّاء إصابته بالسرطان، وقد تفاقم وضعه الصحي خلال الشهور القليلة الماضية.

وبيّن أن الاحتلال تجاهل مطالبات الإفراج عنه، رغم مناشدات أطلقتها المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء مع تصاعد انتشار الوباء.

من جهته أوضح مكتب إعلام الأسرى، أن إدارة سجون الاحتلال لا زالت تتلكأ في اتخاذ الإجراءات الوقائية الحقيقية لحماية الأسرى من خطر فيروس كورونا.

وحذر "إعلام الأسرى" من أن استمرار إدارة سجون بالاستهتار في اتخاذ الإجراءات الوقائية وعدم تقديم المواد الملائمة والكافية للتعقيم، ينذر بتفشي الفيروس بشكل كبير بين الأسرى.

وذكر أنه لا يوجد أي تواصل مع سجن جلبوع بعد الإعلان عن إصابة الأسير "أبو وعر" بـ "كورونا"

وأردف: "إن الحركة الأسيرة في حالة تشاور لاتخاذ الإجراءات والخطوات المناسبة لمواجهة تهاون إدارة سجون الاحتلال في التعامل مع الفيروس".

والأسير "أبو وعر" محكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 سنة، ومصابٌ بسرطان الحنجرة والحبال الصوتية، وخضع لـ50 جلسة علاج إشعاعي خلال الفترة الماضية، لكن الفحوصات أظهرت أن حجم الورم قد زاد.

وفي وقت سابق، طالبت عائلته  بالإفراج الفوري عنه لاحتضانه وليس لاستقباله جثة، مؤكدة أن صحته ضعيفة وهناك بحة في صوته، لكن معنوياته عالية.

يُشار إلى أن عدد الأسرى الذين اُستشهدوا نتيجة لجريمة الإهمال الطبي، وصل إلى 69 أسيراً، وهم من بين 224 شهيداً استشهدوا في سجون الاحتلال، منذ عام 1967م.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk