"عريقات" يدعو للإفراج الفوري عن الأسير "أبو وعر"

حجم الخط
صائب عريقات.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الأحد، سلطات الاحتلال، بالإفراج الفوري عن الأسير المريض كمال أبو وعر بلا شرط أو قيد.

وحذر "عريقات" في بيانٍ له من أن تفشي فيروس كورونا داخل السجون سيحقق كارثة حتمية تتحمل فيها سلطة الإحتلال المسؤولية الأولى، وسيقود إلى إنفجار لا تحمد عقباه.

وقال: "على المجتمع الدولي عدم الوقوف موقف المتفرج بل التحرك الفوري والفعلي لملاحقة الاحتلال وفرض العقوبات عليه ودفع ثمن انتهاكاته المنافية للقانون الدولي".

وبيّن "عريقات" أن السلطة الفلسطينية تواصل اتصالاتها مع جهات الاختصاص الدولية لممارسة الضغط الجاد على الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء، في ظل تفشي فيروس كورونا.

وجدد مطالبته بفتح السجون الإسرائيلية أمام لجنة دولية للتفتيش والتحقيق، ومعاينة الأسرى، والتأكد من توفير الإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس.

ودعا "عريقات" المحكمة الجنائية الدولية إلى الإسراع في فتح التحقيق الجنائي قبل فوات الأوان.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى، صباح اليوم عن إصابة "أبو وعر" (46 سنة) من قباطية في جنين، وهو مصابٌ في الأساس بمرض السرطان.

وأوضحت الهيئة، أن الأسير معزولٌ حاليًا في مستشفى "أساف هروفيه"، وقد تم عزل الأسرى في قسم 2 في سجن جلبوع، بسبب مخالطتهم له، إضافة لحجر مدير السجن و23 سجانًا أيضًا.

وحملت الهيئة، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة "أبو وعر"، مشددة أن حالته الصحية "صعبة وخطيرة".