تهاوي صادرات اليابان ينذر بتراجع اقتصادي طويل

حجم الخط
8AA3DFC5-0F16-4837-A66D-918C906CBB67.jpg
اليابان-وكالات

هوت صادرات اليابان في يونيو الماضي للشهر الرابع على التوالي، مما يعزز المؤشرات على أن أزمة فيروس كورونا انزلقت بالاقتصاد لأسوأ فترة ركود منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية.

وانخفضت الشحنات إلى الولايات المتحدة لنحو النصف مرة أخرى نتيجة؛ تهاوي الطلب على السيارات ومكوناتها، بينما ظلت الصادرات للصين ضعيفة، مما يشير لغياب محرك نمو قوي للاقتصاد العالمي.

وأظهرت بيانات وزارة المالية، اليوم الاثنين، أن صادرات اليابان هوت 26.2 بالمئة في يونيو الماضي مقارنة بها قبل عام وهو هبوط أكبر من التوقعات البالغة 24.9 بالمئة.

 لكن هذا الهبوط تباطأ قليلا من تراجع بنسبة 28.3 بالمئة في مايو الماضي، وهو الأسوأ منذ سبتمبر 2009.

وهوى الطلب العالمي على السيارات وغيرها من السلع المعمرة منذ مارس الماضي إذ دفعت الجائحة العديد من الدول لوقف الأنشطة الاقتصادية.