تقديرات إسرائيلية: حزب الله أرجأ هجومه لكن التهديد قائم

حجم الخط
القدس -وكالة سند للأنباء

قال موقع "واللا" الإسرائيلي، إن تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن حزب الله أجّلَ هجوماً كان يعده لاستهداف جنوده على الحدود اللبنانية الفلسطينية، رداً على قتل أحد قادته في قصف صاروخي في سوريا.

وأفاد الموقع الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين، أن النشر الواسع في وسائل الإعلام حول حشد الجيش الإسرائيلي لقواته عند الحدود مع لبنان، دفعت قادة حزب الله لتعليق هجوم متوقع لاستهداف جنود إسرائيليين.

 ونقل الموقع عن مصادر عسكرية إسرائيلية إنه من الجائز جداً أن التشويش على هجوم حزب الله المتوقع قد نجح، لكن لم يتم إحباطه بشكل كامل.

وشددوا على أنه ينبغي الاستعداد لما هو قادم، وعدم منح حزب الله إمكانية لاستهداف الجنود بواسطة عبوة ناسفة أو نيران قناصة أو إطلاق قذيفة مضادة للمدرعات.

وأضاف "واللا" أن الاستعدادات في إسرائيل تذهب باتجاه إمكانية تدهور الوضع الأمني وأيام قتالية، عقب مقتل جنود إسرائيليين.

وأشار إلى أنه يجب على الجيش الإسرائيلي مهاجمة أهدافا لحزب الله وبنية تحتية في عمق الأراضي اللبنانية.

وهدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الجيش بيني غانتس لبنان وسورية بأنهما ستتحملان مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيهما.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء أمس سقوط طائرة مُسيرة تابعة لقواته في الأراضي اللبنانية.