خاص حنون: ضغوط لنقل مهام "أونروا" للدول المضيفة

حجم الخط
news_article_85661_35241_1529420294.jpg
غزة-سند

كشف مدير عام دائرة شؤون اللاجئين، في منظمة التحرير أحمد حنون، عن ضغوط كبيرة تعرضت لها الدول المضيفة للاجئين، لتولي صلاحيات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

وقال حنون، في تصريح خاص بـ "سند"، إنّ هذه الدول تعرضت لضغوط مباشرة، خلال الاجتماع الأخير للجنة الاستشارية للأونروا، الذي عقد في 18 يونيو/حزيران 2018، في "البحر الميت" بالأردن.

وبين أن هذه الدول، شددّت على موقفها الرافض، لنقل أي صلاحيات تتعلق بالأونروا لها، أو أن تحل مكانها.

وحذر حنون من أن هذه الخطوة، تعني إنهاء الوكالة؛ لأنه "سيشكل صدمة للفلسطينيين وسينتج عنها ردود فعل كبيرة".

وعد الدعوة الأمريكية لحل "أونروا"، بمنزلة "ابتزاز" للشعب الفلسطيني، ومحاولة للتذاكي من المسؤولين في الإدارة الأمريكية الحالية.

ونبه حنون إلى أن الدول المضيفة، ليست مسؤولة عن أزمة اللاجئين.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، دعا لنقل صلاحيات "أونروا"، للدول المضيفة، وعدها بأنها في "الرمق الأخير".

وأنشأت الأونروا بموجب القرار 302 من عام 1947، الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.4 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها.