مدارس "أونروا" بغزة.. اكتظاظ فصول ولهيب صيف

حجم الخط
Y5W6n.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

يشتكي بعض من أولياء أمور الطلبة في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في قطاع غزة من تكدس كبير في أعداد الطلبة داخل الفصول الدراسية المزدحمة أصلاً.

ومع بدء العام الدراسي يدور الحديث عن الحر الشديد داخل الفصول الدراسية لاسيما في ذروة فصل الصيف وعدم توفر المراوح، وفي ظل عدد يصل في بعض الأحيان إلى 45 طالباً داخل الفصل الواحد، وفق عدد من أولياء الأمور.

زيادة ملحوظة

"وكالة سند للأنباء" رفعت هذه الملاحظات إلى الجهات المتخصصة حيث يقول رئيس المجلس المركزي لأولياء الأمور غرب المنطقة الوسطى هاني مزهر إن شكاوى المواطنين عن زيادة أعداد الطلاب صحيحة.

ويلفت "مزهر" في حديثه مع "وكالة سند للأنباء" إلى أن أعداد الطلاب في الفصول الدراسية ارتفع بشكل ملحوظ ووصل في بعض المدراس لـ 47 طالباً وهو مخالف للاتفاق مع "أونروا".

ويؤكد أن مجلس أولياء الأمور رفع هذه الشكاوى  من خلال اللجنة المشتركة التي تضم الفصائل الفلسطينية لمدير عمليات "أونروا" في غزة ماتياس شمالي، بهدف العمل على تقليص أعداد الطلاب قدر الإمكان.

ويدعو "مزهر" وكالة "أونروا" لحل هذه المشكلة المستعصية من خلال بناء مدارس جديدة في قطاع غزة لاستيعاب مزيد من الأعداد.

لا يوجد تغيير

بدوره نفى الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عدنان أبو حسنة أن يكون هناك تغيير قد طرأ على صعيد زيادة أعداد الطلاب داخل الفصل.

ويقول "أبو حسنة" في حوار أجراه مع مراسل "وكالة سند للأنباء" إن أعداد الطلاب داخل الفصل الواحد 40 طالباً كما العام الماضي، ولا يوجد أي تغيير أو ترتيبات جديدة.

وينوه إلى أن زيادة الأعداد الطلاب من الوارد أن يكون في بعض المدارس بسبب؛ عدم الانتهاء من ترتيبات التشكيل المدرسي، لكن ليست كسياسة عامة معمول بها في مدارس "أونروا".

ويشير إلى أن 34 ألف طالباً جديداً التحق بمدارس "أونروا" في قطاع غزة هذا العام، وأن إجمالي أعداد الطلاب بلغ 284 ألف طالب يدرسون في 279 مدرسة منتشرة في أنحاء القطاع.

اتفاق سابق 

من جهته قال رئيس قطاع التعليم في اتحاد الموظفين بـ "أونروا" محمود حمدان، إن شكاوى عديدة وصلت للاتحاد عن زيادة بعض الطلاب داخل الفصول الدراسية في بعض المدارس.

ويؤكد "حمدان" في حواره مع "وكالة سند للأنباء" أن اتحاده يتابع هذه الشكاوى التي وصلت وسيعمل على رفعها للمسؤولين في "أونروا" من أجل ألا يصل أعداد الطلاب لأكثر من 41 طالباً في المدارس.

ويذكر أن "أونروا" من المقرر أن تنتهي من نظام التشكيل المدرسي في 5 سبتمبر المقبل، مشيراً إلى أن هناك اتفاقا بين الاتحاد و"أونروا" وقع العام الماضي بشأن هذا الموضوع.

ووفق "حمدان" فإن أي زيادة في أعداد الطلاب داخل الفصل الواحد لأكثر من 41 طالباً يعدُّ تجاوزًا لن نرضى به وسنتابعه وسنواجهه وسنصدره للرأي العام إن تأكدنا من اختراق "أونروا" للاتفاق.

مشكلة سابقة 

أما عضو اللجنة الشعبية للاجئين في غزة نشأت أبو عميرة فيقول إنهم يتابعون هذه الشكاوى لكنهم ينتظرون انتهاء "أونروا" من التشكيل المدرسي الشهر المقبل، وفقاً لحديثه مع "وكالة سند للأنباء".

ويرى أولياء أمور طلاب فلسطينيين يدرسون في مدارس "أونروا" أن الاكتظاظ المدرسي مشكلة تؤثر على تحصيل أبنائهم العلمي.

وحسب تقرير لمركز الميزان لحقوق الإنسان فإن ظاهرة الكثافة الطلابية في المدارس الفلسطينية في غزة باتت ظاهرة مقلقة، ما يتسبب بحرمان الطالب من حقه في المشاركة والاستيعاب وهو ما يؤثر على تحصيله العلمي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk