نعت الشهيد محمد مطر

"حماس": خيار المقاومة الأقدر على لجم عدوان الاحتلال

حجم الخط
e562d4cd882a08aed40e736acf2cbf58.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت حركة "حماس"، إن تصاعد جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين وتعمد سياسة القتل، يؤكد مرة أخرى أن خيار المقاومة هو الأقدر على لجم العدوان وحماية الأرض والإنسان.

ونعت "حماس" في بيان لها اليوم الخميس، "شهيد فلسطين" الفتى محمد ضامر حمدان مطر (16 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل شمال غربي مدينة رام الله، والذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الليلة الماضية.

وتقدمت بالتعزية من عائلة الشهيد وأهالي قرية دير أبو مشعل "التي تواصل مواجهتها مع الاحتلال والاستيطان".

وجاء في البيان: "أبناء دير أبو مشعل أقضوا مضاجع المستوطنين بحجارتهم وزجاجاتهم الحارقة على الشوارع الالتفافية. هذه البطولة هي التي يراهن عليها لإفشال مخططات الاحتلال ومشروعه الاستيطاني".

ونوهت "حماس" إلى أن "الشعب الفلسطيني وهو يقدم الشهداء من خيرة أبنائه وشبابه يرسم خارطة الوطن بالدم".

وأردفت: "طريق الحرية الذي قدم فيه عشرات آلاف الشهداء أرواحهم لن يوقفه المتخاذلون أو المطبعون أو اللاهثون وراء علاقات مشبوهة مع الكيان الغاصب المحتل. كل أحرار العالم وشعوبها تقف خلف الحق الفلسطيني".

وأعلن رئيس قروي دير أبو مشعل، عماد زهران، صباح اليوم الخميس، استشهاد الفتى محمد ضامر حمدان مطر (16 عامًا)؛ والذي أصيب ليلة أمس برصاص الاحتلال في القرية.

وأوضح زهران، أن مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال ليلة أمس في القرية شمال غربي رام الله، ما أدى إلى إصابة 3 فتية بالرصاص الحي.

وبيّن: "أحد الفتية نقل إلى المستشفى الاستشاري، وآخر إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الثالث وهو الفتى مطر، وأبلغونا من خلال الإسعاف صباح اليوم باستشهاده".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk