عشية رأس السنة العبرية

124 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

حجم الخط
2-59.webp
القدس - وكالة سند للأنباء

أمنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، والقوات الخاصة المسلحة التابعة لها، صباح اليوم الخميس، الحماية الكاملة لعشرات المستوطنين خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية، أن 124 مستوطنًا اقتحموا، اليوم، باحات المسجد الأقصى، بحماية من شرطة الاحتلال، من جهة "باب المغاربة"، ونظموا جولات فيها وتلقوا شروحات حول الهيكل المزعوم.

وقالت إن المستوطنين اقتحموا باحات "الأقصى" على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية، قبل أن يخرجوا من "باب السلسلة".

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية قررت يوم أمس عدم إغلاق المسجد الأقصى، بعدما تبين أن سلطات الاحتلال ستسمح للمستوطنين باقتحامه خلال فترة الإغلاق التي كانت مقررة للأسابيع الثلاثة المقبلة، لمواجهة وباء كورونا.

وسبق أن أغلق مجلس الأوقاف المسجد الأقصى أمام المصلين، لمدة شهرين خلال إبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين؛ بسبب انتشار جائحة كورونا.

وتأتي الاقتحامات اليوم، استجابة لدعوات من قبل منظمات الهيكل لتنفيذ اقتحامات واسعة عشية احتفالات رأس السنة العبرية.

ودعت المنظمات الإسرائيلية لاقتحامات متكررة للمسجد الأقصى اليوم ولمدة أسبوعين، بسبب موسم الأعياد اليهودية، على الرغم من أن إسرائيل تدخل غدا في مرحلة إغلاق شامل لكل مناحي الحياة، لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وتواصل مجموعات المستوطنين اقتحامها للمسجد الأقصى، تحت حماية شرطة الاحتلال، وفي ظل سياسة التضييق على الفلسطينيين والمقدسيين بشكل خاص، واعتقال المرابطين وإبعادهم عن المسجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن 126 مستوطنا اقتحموا أمس الأربعاء ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وتجولوا فيها وصولا إلى باب الرحمة.

ووفقا لمصادر فلسطينية فقد اقتحم أكثر من 12 ألف مستوطن المسجد الأقصى منذ بداية العام برعاية وحماية شرطة الاحتلال رغم أزمة كورونا.