"الصحة" تحذر من قرب نفاذ المسحات اللازمة لتشخيص "كورونا"

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

حذرت وزارة الصحة مساء اليوم الخميس، من قرب نفاذ عديد الأدوية والمسحات المخبرية اللازمة لتشخيص فيروس كورونا في القطاع.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة، إن عدد المسحات المخبرية الموجودة لتشخيص فيروس كورونا لا يكفي سوى لأيام.

وأكد خلال مؤتمر صحفي أن تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في القطاع يتطلب المزيد من المستلزمات الطبية.

وشدد على أن المختبر المركزي بحاجة ماسة لأجهزة الفحص المخبري الخاص بكورونا.

ودعا القدرة الدول للتحرك لإنهاء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

بدوره، حذر مدير عام الصيدلة بالوزارة، منير البرش، من خطورة المستوى الكارثي في مخزون الأدوية، وازداد الأمر سوءًا خلال أزمة كورونا.

وقال إن الوضع كارثي على مستوى مستلزمات الأدوية في القطاع، و47% من الأدوية في مستودعات الصحة رصيدها 0%.

ونوه إلى أن الوزارة  "تصرف من مخزون الأدوية في اليوم الواحد كما كانت تصرف في شهرٍ كامل قبل الجائحة".

وشدد على أنّ تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا يتطلب المزبد من المستلزمات الطبية.

وبيّن البرش أن أكثر الخدمات الصحية تأثرا الخدمات الصحية التخصصية مثل السرطان وأمراض الدم حيث بلغت نسبة العجز 63 %، وخدمات الرعاية الصحية 66 % .

 وصحة الأم والطفل 56 % و خدمة الطوارئ والعمليات 21 % وخدمات الكلى وغسيل الكلى 41 % .

من جهته، أشار مدير دائرة المختبرات عميد مشتهى، إلى أن الوزارة تعاني عجزاً بنسبة 65% من كافة الأصناف المخبرية.

وأضاف أن هناك نقص شديد في المواد الخاصة، والمسحات تكاد تكفي أياماً معدودة.

وأوضح مشتهى بأن المواد التشغيلية والمستهلكات الخاصة بأجهزة غازات الدم ووظائف الكلى والفحوصات الكيميائية والفيروسية الضرورية لمصابين كوفيد 19، يوجد بها شح كبير الأمر الذي يعيق عمل الطواقم الصحية.