قيود على التظاهرات الاحتجاجية ضد "نتنياهو"

حجم الخط
القدس -وكالة سند للأنباء

نشرت السلطات الإسرائيلية مساء أمس الجمعة، القيود المفروضة على التظاهرات، ضمن إغلاق إسرائيل في فترة الأعياد اليهودية، لمكافحة انتشار كورونا.

ويُقصد بالمظاهرات تلك المناوئة لرئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، التي تُقام في كل يوم سبت، مقابل المنزل الرسمي لرئيس الحكومة الإسرائيلية في القدس.

وقالت الشرطة الإسرائيلية ووزارتي الصحة والقضاء، إن "الحق بالتظاهر، كأي حق أساسي آخر، ليس حقاً مطلقاً، ويمكن تقييده من أجل الحفاظ المصلحة العامة".

وتنص التعليمات بشأن التظاهرة، بالإضافة إلى الحفاظ على المسافة الاجتماعية وارتداء القناع، أن يقتصر المتظاهرون على مجموعات من 20 شخصًا فقط، يمكن تبديلهم كل فترة مُعينة من الزمن.

وأوضحت الشرطة الاسرائيلية أنها ستزيد من المساحة الممنوحة للمظاهرة، ليتمكن الـ 20 متظاهرا من الابتعاد عن بعضهم البعض.

كما تقرر أن يعين المُشرفون على التظاهرات، منظمين للمحافظة على الالتزام الصارم بالقواعد، من قبل المتظاهرين.

وبدأت الحركة الاحتجاجية ضد نتنياهو قبل اجتياح كورونا لإسرائيل.

 ومع وصول الوباء إليها وفرض القيود، اتُهمت الحكومة بأنها تفرض القيود لتحجيم المظاهرات.