الإفراج عن اليوتيوبر أحمد حسن وزينب بعد ترويع طفلتهما

حجم الخط
القاهرة - وكالات

أخلت النيابة العامة في مصر سبيل اليوتيوبر المصري أحمد حسن وزوجته زينب، حيث كانت النيابة العامة قد استكملت استجواب المتهمين، اللذين أبديا خلال الاستجواب تعهدهما بحسن رعاية ابنتهما وندمهما على ما ارتكباه في حقها.

وأكد أحمد حسن وزينب خلال التحقيقات عدم تكرارهما هذا الفعل مستقبلًا، طالبين إخلاء سبيلهما لصغر سن ابنتهما المجني عليها وولايتهما عليها.

في هذا السياق، أمر النائب العام في مصر المستشار حماده الصاوي بإخلاء سبيل المتهمين إذا سددا ضمانًا ماليا قدره أربعون ألف جنيه.

وأمر النائب العام أيضاً بتكليف المختصين بمجلس الأمومة والطفولة باستمرار متابعة الحالة الاجتماعية للمجني عليها، ووالديها وذويها لمنع استغلالها بأي صورة من صور الاستغلال مرة أخرى، أو تعريضها للخطر.

يذكر أن اليوتيوبر المصرية زينب أحمد، زوجة اليوتيوبر أحمد حسن، أحدثت ضجة واسعة بصورة مسربة لها من النيابة العامة أثناء التحقيقات التي جرت معها برفقة زوجها على خلفية مقطع فيديو ترويع ابنتهما الصغيرة أيلين، والذي تم تناقله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي على مدار اليومين الماضيين.

وجاء ظهور زينب، صادمًا للكثير من المتابعين حيث بدت بهيئة غير التي عهدها بها المتابعون في قناتها على "اليوتيوب"، حيث كانت تقف بجوار أحد الحراس من الشرطة المكلفين بمتابعة سير عملية التحقيق وهي من دون مكياج تمامًا.

وارتدت زينب ملابس عدها المتابعون لا تلائم شهرتها وطبيعة الظهور الذي اعتادوه منها، معبرين عن صدمتهم وسط تناقل للصورة المسربة على نطاق واسع.

بينما بدت ملامح الحسرة والندم على وجهها، كونها لم تكن ترغب أن تكون في هذا الموقف.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، لاتهامهما بترويع ابنتهما، وحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.

وتقدم المجلس القومي للأمومة والطفولة ببلاغ ضد أحمد حسن 26 عاما وزوجته زينب 26 عاما، لقيامهما بنشر فيديوهات واستغلال طفلتهما، وعلى الفور تم القبض عليهما.

وفي السياق ذاته، وجهت النيابة لحسن وزوجته تهمًا بالاتجار في البشر، واستخدام الطفلة في أعمال السوشيال ميديا وتعريض حياتها للخطر، في حين أنكر اليوتيوبر وزوجته الاتهامات المنسوبة لهما.