مع تواصل اقتحام المستوطنين

الاحتلال يعتقل شابين من "الأقصى"

حجم الخط
20191020_45094.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، شابين من داخل باحات المسجد الأقصى، فيما واصلت مجموعات استيطانية اقتحاماتها للمسجد في فترة الظهيرة.

 وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد، واعتدت على المُصلين المتواجدين، فيما اعتقلت شابين فِلسطينيين.

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشبان عقب ترديده تكبيرات داخل ساحات المسجد الأقصى، في وجه المستوطنين المقتحمين.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال طفلا من بلدة السّواحرة شرق القُدس.

وفي الأثناء واصل عشرات المستوطنين اقتحام باحات الأقصى في الفترة المسائية من الاقتحامات اليومية.

وأغلقت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأحد، باب المغاربة بعد اقتحام 76 متطرفا إسرائيليًا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية.

 وتمت الاقتحامات تحت حماية قوات خاصة إسرائيلية، ووسط تشديدات على المواطنين الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى.

ونشرت جماعات الهيكل المتطرفة دعوات لحث جميع المتطرفين على اقتحام الأقصى بشتى الوسائل الممكنة، وذلك لتعويض أثر قيود الحركة التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية خلال الأعياد اليهودية.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

وتمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.