"العشرين" تؤكد أهمية حزم التحفيز لمواجهة "كورونا"

حجم الخط
3108769_1585301650.jpeg
السعودية-وكالات

أكد وزراء الطاقة في مجموعة العشرين أهمية حزم التحفيز؛ لتعزيز الأنشطة الاقتصادية الشاملة؛ للتغلب على جائحة كوفيد-19.

 واختتم الوزراء اجتماعا استمر ليومين، وقالوا إنهم "سيواصلون التعاون لتهيئة الظروف للاستثمارات الرأسمالية المستدامة، بما في ذلك تعزيز الاستثمارات في الابتكار والعمالة الماهرة".

وأكد الوزراء التزامهم بضمان استمرار قطاع الطاقة في تقديم مساهمة كاملة وفعالة لتجاوز تداعيات الجائحة. 

وأقر وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، إجراءات المنتجين والمستهلكين للعمل على استقرار أسواق الطاقة.

أمس أعلنت المملكة العربية السعودية، أن قمة زعماء دول مجموعة العشرين، ستعقد بشكل افتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت الحكومة السعودية في بيان، إن "القمة ستركز على حماية الأرواح واستعادة النمو من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها.

وأضافت الحكومة أنه التجاوز سيتم من خلال معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال الجائحة وتعزيز المتانة على المدى الطويل"، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وأشارت إلى أن القمة تسعى إلى تعزيز الجهود الدولية من أجل اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع من خلال تمكين الأفراد وحماية كوكب الأرض، وتسخير الابتكارات لتشكيل آفاق جديدة.

وأعلنت الرياض، في وقت سابق، استضافة قمة قادة مجموعة العشرين في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، للمرة الأولى على مستوى الدول العربية.