الصحة تجري 1300 عملية جراحية بغزة خلال جائحة "كورونا"

حجم الخط
thumb.jfif
غزة - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن كوادرها الجراحية أجرت أكثر من 1300 عملية جراحية خلال جائحة انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة.

وأشارت الصحة إلى أنها ستبدأ من الأسبوع المقبل العودة التدريجية لاستئناف العمليات المجدولة، وذلك ضمن معايير وضعتها بما يكفل تحقيق اجراءات الوقاية والسلامة.

وبين مدير دائرة العمليات والعيادات الخارجية في الإدارة العامة للمستشفيات، هاني حمادة، أن العمليات التي تم إجراءها خلال جائحة انتشار الفيروس كانت معظمها من العمليات الكبرى الطارئة وشبه الطارئة.

ولفت النظر حمادة إلى أن الصحة نجحت في الحفاظ على تقديم خدماتها الجراحية للمواطنين وفقاً لما تم التخطيط له مسبقاً.

وأوضح: "حيث تم نقل العمليات التي كان يتم إجراءها في مستشفى غزة الأوروبي إلى مجمع ناصر الطبي، كما تم نقل بعض الخدمات كجراحة القلب المفتوح إلى مجمع الشفاء الطبي".

وعلى صعيد مستشفى العزل، بين مدير دائرة العمليات أن الكوادر الجراحية أجرت عدداً من العمليات الجراحية الطارئة وعمليات الولادة القيصرية لعدد من مرضى كورونا.

ونوه: "وذلك بعد اتمام التجهيزات اللازمة على صعيد تدريب الكوادر البشرية لإجراء مثل هذه العمليات ضمن اجراءات السلامة، وبعد تجهيز غرف العمليات بما يلائم الوقاية من الفيروس".

وبخصوص العودة إلى العمليات الجراحية المجدولة، ذكر حمادة أن الصحة ستشرع بتبليغ المواطنين الذين لديهم عمليات جراحية كبرى لا تحتمل التأخير في بعض المناطق وفقاً لما لديها من قوائم انتظار للتوجه إلى المستشفيات لإجراء العمليات.

وأفاد أن المواطنين المقرر إجراء العمليات لهم سيخضعون لفحوصات في مراكز الفرز التنفسي المتواجدة في كل مستشفى للتأكد من خلوهم من الاصابة بفيروس كورونا.

وتجدر الاشارة إلى أن وزارة الصحة اتخذت سلسلة من الإجراءات للحفاظ على المرافق الصحية آمنة خلال جائحة انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة.

ومن بين تلك الإجراءات منع الزيارات، وانشاء مراكز للفرز التنفسي للكشف عن المصابين بفيروس كوفيد 19، ومنع التنقل بين الأقسام الطبية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk