"حماس لديها كنز استراتيجي"

برهوم: ماهر الأخرس قضية شعب والإداري أسوأ اعتقال عرفته البشرية

حجم الخط
edaca8213ad54e7808b87590c375387a.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

قال المتحدث باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، إن قضية الأسير ماهر الأخرس هي قضية شعب بأكمله، والاعتقال الإداري من أسوء الاعتقالات في تاريخ البشرية.

وأكد برهوم في تصريحات إذاعية صباح اليوم الأحد أن "الاحتلال يمارس الظلم على ماهر الأخرس وإخوانه في السجون، ونحن نؤكد أن قضية الأسرى مقدسة وحاضرة في وجدان كل فلسطيني حر".

وشدد على أن الاعتقال دون محاكمة أو لائحة اتهام وتمديده أكثر من مرة "جريمة يمارسها الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين".

وأردف: "قضية ماهر الأخرس وضعت المعاناة والظلم الذي يعانيه الأسرى أمام المؤسسات الإنسانية والحقوقية في العالم، وعليها أن تتحرك لإنقاذه وإخوانه".

ومضى قائلًا: "كل الشعب بمكوناته وفصائله يتضامنون مع الأسير الأخرس الذي بات وضعه خطيراً جداً، ومواقف السلطة برام الله لا توازي المعاناة الكبيرة التي يعانيها الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس".

ولفت المتحدث باسم حماس النظر إلى أن السلطة الفلسطينية مطالبة بتفعيل قضية الأسرى بكل المحافل الدولية "لأنها تمتلك الوسائل السياسية والدبلوماسية".

واستغرب "عدم قيامها بواجبها الأخلاقي والإنساني والوطني تجاه الأسير الأخرس ورفاقه".

واستطرد: "الأسير الأخرس بحاجة لفعل ميداني شعبي مقاوم لإنهاء معاناته، لذا ندعو الجميع للتحرك وإعلان التضامن مع الأسير ماهر والضغط بكل لإنقاذه".

وأوضح أن "حركة حماس لديها مبدأ إطلاق سراح الأسرى وتعمل على تحقيق ذلك، وقضية الأسرى على رأس أولويات الحركة، وإذا وعدت حماس ستوفي وعدها كما فعلت بصفقة وفاء الأحرار الأولى".

وصرح برهوم بأن "حماس لديها كنز استراتيجي، وسنفرض شروطنا على الاحتلال، ونحن نريد تحرير كل الأسرى وخاصة القدامى وأصحاب الأحكام العالية والنساء والأطفال والمرضى".

ونوه إلى أن حركة حماس "أرسلت رسائل واضحة للعدو، ونحن جاهزون لأي سيناريو، ونريد الحرية والسلامة للأسير ماهر الأخرس".

وجدد التأكيد على أن "حماس حاضرة بالميدان بكل قوة وستشارك بكل فعل مقاوم على الأرض حتى ينعم الأسير ماهر بالحرية".