"لافروف": التطبيع يجب ألا يضر بمصالح الشعب الفلسطيني

حجم الخط
موسكو - وكالات

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو ترحب بتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية، لكن شريطة ألا يضر ذلك بمصالح الشعب الفلسطيني.

وقال لافروف اليوم الأربعاء، إننا نؤيد تطبيع إسرائيل علاقاتها مع جيرانها ودول أخرى في المنطقة، لكننا نعارض أن يكون ذلك على حساب مصالح الشعب الفلسطيني المنصوص عليها في نفس قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتأتي تصريحات لافروف تعليقا على إبرام إسرائيل اتفاق السلام مع الإمارات والبحرين في سبتمبر الماضي برعاية الولايات المتحدة.