"اقتحامات التطبيع تجاوز له"

خاص "فتح": متمسكون بالدور الأردني في "الأقصى"

حجم الخط
20201015_1602786721-432.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكدّ منير الجاغوب رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، اليوم الأحد، تمسك دولة فلسطين ببقاء الدور الأردني في حماية المقدسات.

وشدد "الجاغوب" في مقابلة خاصة بـ "وكالة سند للأنباء"، أنّ الزيارات التطبيعية لبعض الوفود الخليجية تأتي في سياق تجاوز الدور الأردني.

وقال، إنّ "دولة فلسطين وقعت اتفاقية حماية مقدسات مع الأردن ويشرف على الأقصى منذ وقت بعيد، والقيادة متمسكة بهذا الدور، فلا زلنا نثق به ولا نعتقد أن يكون هناك أي تغيير فيه".

وعدّ "الجاغوب" الزيارات التطبيعية للمسجد الأقصى من وفود إماراتية بـ"الاستفزاز المقصود لكل المسلمين"، في إشارة إلى زيارة الوفد الإماراتي نهاية الأسبوع الماضي.

وعبر عن استغرابه الشديد من أن الوفود الخليجية التي اقتحمت الأقصى دخلت من نفس الباب الذي يقتحم فيه المستوطنون المسجد كل يوم.

وقال: "هذا من أكبر المصائب وعار كبير أن يدخلوا من باب المغاربة الذي يقتحم منه المستوطنين باحات الأقصى".

ولفت "الجاغوب" إلى أنه "عندما رفعنا شعار أهلا بالمسلمين في الأقصى، كانت الفكرة زيارة للفلسطيني الشقيق، وليس الإسرائيلي أو من تحت حرابه ومداخله".

ونبه إلى أن هذه الزيارة تأتي في الوقت الذي يفرض الاحتلال إغلاقا شاملا على المدينة ويمنع المصلين الوصول إلى المسجد.

وتساءل "الجاغوب" "كيف قبلت هذه الوفود اقتحام الأقصى تحت مظلة الاحتلال. هذا عار مرفوض شرعا ووطنيا وعروبيا" على تعبيره.

وحول تحذير فتح من التعامل مع المال الاماراتي بالقدس، أجاب "الجاغوب": "ما يحدث على الأرض يدلل بأن هناك أيادي مشبوهة لها علاقة بما يحدث من تسريب للعقارات في الأقصى".

ورأى "الجاغوب" أنه من يسمح لنفسه الدخول من باب المغاربة فهو يعمل على تسريب العقارات بالتأكيد.

وجدد تأكيده أن الموقف الفلسطيني يعول على الموقف الشعبي في القدس؛ "لكن المطبعين اختاروا موعدا ليس فيه صلاة وتفرض فيه سلطات الاحتلال إغلاقا شاملا".

وختم "الجاغوب" قوله برسالة موجهة للوفود التطبيعية "تعالوا في يوم طبيعي لا يوجد فيه إغلاقات ولتشاهدوا كيف سيستقبلكم المقدسيين!"

ونشر مقدسيون في وقت سابق فيديوهات عبر السوشيال ميديا، تظهر رشق شخصيات مطبعة بالأحذية عند زيارتهم للبلدة القديمة في القدس.