اتحاد المقاولين يُثمن الاتفاق بين "الطاقة" وأصحاب المولدات

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

ثمن اتحاد المقاولين بمحافظات قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، الاتفاق المؤقت الأخير بين سلطة الطاقة وأصحاب المولدات على طريق حل الأزمة.

وأكد الاتحاد في بيان صحفي اليوم أنه لن يكون خارج أي إجماع أو توافق وطني تقرره الجهات الحكومية والأطراف المعنية بما يخدم أبناء شعبنا.

وشدد على أن مصلحة المواطنين مقدمة على المصالح الخاصة، ويجب أن تنصب جهود الجهاز الحكومي على خدمة المواطنين باعتبارها أولوية تامة.

ودعا الاتحاد كافة المستثمرين للاستثمار في الطاقة البديلة بوصفها استثمار المستقبل، الذي يتجه له العالم ويتناسب مع حاجاتنا وظروفنا بشكل كبير.

وجدد تأكيده على أن أبوابه مفتوحة للجميع لمناقشة قضايا القطاع الخاص، بما يحقق المنفعة العامة.

ونوه إلى أنه "لن يتخلى عن دوره في المساهمة الوطنية وتحقيق مصالح القطاع الخاص والدفاع عن حقوق المقاولين وفتح أفاق جديدة تعزز صمودهم واستثماراتهم".

وقال إن "أي حراك له يأتي ضمن دور القطاع الخاص، ويحتكم للمصلحة العامة ومصلحة المواطنين، باعتباره دافع أساسي".

وأضاف أن أي حراك "يعبر بشكل مهني عن حقوق ومصالح المقاولين وشركاتهم في مواجهة التحديات القاهرة التي فتكت بقدرة قطاع الإنشاءات وسط تخلي الأطراف الواضح، وهضم حقوق موثقة في بيئة سياسة واقتصادية قاتلة للصمود والتنمية".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk