عائلة الأسير المريض " رابي" تطالب بضرورة انقاذ حياته

حجم الخط
img.jfif
قلقيلية-سند

ناشدت عائلة الأسير المريض عبد الناصر عدنان رابي (49عامًا) من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة الاثنين، بضرورة إنقاذ وضعه الصحي الحرج الذي يهدد حياته.

وأفادت مصادر عائلية بأن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال رابي بمعتقل "عوفر" في ظروف لا تمت للإنسانية بصلة من كافة الجوانب.

وأشارت إلى أنه يعاني من اهمال طبي متعمد، وأن إدارة الاحتلال تماطل في علاجه، رغم إقرار الأطباء أن وضعه الصحي يحتاج إلى متابعة سريعة ودقيقة وأن حياته في خطر.

وبينت  المصادر أن عدنان يعاني من عدة أمراض كان آخرها نزيف معوي، ولم تجرَ له الفحوصات اللازمة، وما زال يعاني من اصابة بركبته اليمنى، وبحاجة إلى علاج مستمر نتيجة التشنجات العصبية التي يعاني منها.

وقالت :"ما يزيد من معاناة رابي وذويه حرمانهم من تصاريح الزيارة، إذ كانت المرة الأخيرة لزيارته، قبل عام ".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت رابي في تموز عام 2017، وأمضى قبلها ما يزيد عن 9 سنوات في السجون الاسرائيلية.