عائلة الأسير إسماعيل علي تناشد لإنقاذ حياته

حجم الخط
29820192012251.jpg
القدس المحتلة-وكالة سند للأنباء

ناشدت عائلة الأسير إسماعيل علي من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، بالتدخل لإنقاذ حياة نجلها؛ إثر تراجع وضعه الصحي الخطير، وتثبيت الاعتقال الإداري بحقة.

ويواصل الأسير إسماعيل (30 عاما)، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 94 يوما، في سجون الاحتلال، ضد الاعتقال الإداري.

ونقلت إدارة السجون الأسير علي إلى مستشفى سجن الرملة عده مرات، حيث يعاني من الجفاف الحاد وهبوط في الضغط والإرهاق والضعف العام، وعدم وضوح الرؤية وعدم القدرة على الكلام أو الوقوف أو النوم.

كما يعاني من أوجاع العظام والرأس والمعدة وأوجاع في الكلى، ما أدى لخسارته 20 كيلو من وزنه.

وأعربت عائلة الأسير علي عن قلقها الشديد على حياة ابنها الذي لم يعاني من قبل ما أي مرض خطير، لكنه الآن يعاني من مضاعفات شديده وخطيرة تهدد حياته.

وكانت المحكمة العليا التابعة للاحتلال رفضت أمس، طلب استئناف ضد قرار الاعتقال الإداري للأسير المضرب إسماعيل علي، وثبتت اعتقاله رغم حالته الصحية الخطيرة.