البرهان يؤكد دعم السودان للحكومة الإثيوبية

حجم الخط
الخرطوم - وكالات

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، اليوم الثلاثاء، دعم الخرطوم للحكومة الإثيوبية في مواجهة الظروف التي تمر بها.

وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أمرا للجيش بتنفيذ عمليات عسكرية في إقليم تيجراي المجاور للسودان.

جاء ذلك ردًا على اتهام "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" بشن "هجوم مميت" على قاعدة عسكرية في الإقليم.

والتقى البرهان، في الخرطوم، مع مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي، مستشار الأمن القومي، قدو أندار كاجو، بحسب بيان لمجلس السيادة.

وأكد كاجو على أهمية تعزيز العلاقات السودانية الإثيوبية ودفع التعاون المشترك إلى آفاق أرحب، وفق البيان.

وقدم شرحا للأوضاع في تيجراي.

وشدد على قدرة الحكومة الإثيوبية على معالجة الأوضاع في الإقليم في أقرب وقت ممكن.

ويشهد تيجراي معارك عسكرية أدت إلى نزوح عشرات الإثيوبيين من الإقليم، وإقليم أمهرة المجاور باتجاه ولاية القضارف السودانية.

وهيمنت "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة، عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية "أورومو".

و"أورومو" هي أكبر عرقية في إثيوبيا بنسبة 34.9 من السكان، البالغ عددهم نحو 108 ملايين نسمة، بينما تعد "تيجراي" ثالث أكبر عرقية بـ7.3% من السكان.

وانفصلت "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي"، التي تشكو من تهميش، عن الائتلاف الحاكم، وتحدت آبي أحمد، بإجراء انتخابات إقليمية، في سبتمبر/ أيلول الماضي، وصفتها الحكومة بأنها "غير قانونية".