"الصحة": دخلنا مرحلة الانتشار الأفقي لـ"كورونا"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة، سامر الأسعد، إن الحالة الوبائية في فلسطين دخلت مرحلة الانتشار المجتمعي وهو الانتشار الأفقي.

وأوضح الأسعد في تصريحات صحفية، اليوم الأحد: "أي أن مصدر الفيروس أو العدوى لن یكون معلوماً. وأي شخص في الشارع قد یمثل خطرًا على الآخرين".

وبيّن أن مرحلة الانفلونزا الموسمیة ومرحلة الخلط بین فیروس كورونا وفیروس الأنفلونزا لم تدخل بعد، مشیرًا إلى أن "ذروة انتشار الفیروس والتخوفات منه لم تأتي بعد أيضًا".

وأضاف: "الأیام الماضیة شھدت تصاعدًا في المنحنى الوبائي، واستقر نوعاً ما بسبب استقرار الوضع المناخي".

وتابع: "الإجراءات وكل ما نقوم به للحد من انتشار الفیروس وتنظیم انتشاره للسیطرة على الأعداد التي قد تظھر والأعداد التي تحتاج تدخلات وإجراءات طبیة".

وأكد أن "التزام المواطنین بالإجراءات الوقائیة لم یرتقي للمستوى المطلوب وھناك استھتار في الشارع، وھذا ھو السبب وراء ارتفاع أعداد الإصابات سواء في المؤسسات أو المدارس".

ولفت النظر إلى أن "المسؤولیة مجتمعیة وشخصیة للحد من انتشار الفیروس".

وصرح الأسعد: "الوسیلة الأنجع ھي المسؤولیة الشخصیة، كل شخص یعمل على حمایة نفسه والالتزام، بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وفي حال الشكوك بوجود أعراض الالتزام بالحجر المنزلي".

وشدد على أنه في حال "كانت ھناك شكوك بوجود أعراض عند أي طفل أو طالب یجب عدم إرساله إلى المدرسة".

وذكر أن "الانتشار العمودي للفیروس تكون فیه البؤر معروفة وفي حال الانتشار الأفقي الواسع تصبح البؤر ومصادر انتشار العدوى غیر معروفة، والوسیلة الوحیدة لكسر سلسة انتشار الفیروس الالتزام بالإجراءات".

وحول الإجراءات المتخذة للحد من الفیروس، أكد سامر الأسعد أن "الحالة الوبائیة في الأیام القادمة ھي ما تحدد طبیعة الإجراءات المتخذة".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk