google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

اندلاع حريق في مصفاة لتكرير النفط جنوبي إيران

حجم الخط
حريق.jpg
طهران-وكالات

أكد مسؤولون في مصفاة "باسارغاد" لتكرير النفط في مدينة آبادان جنوبي إيران، اليوم السبت، ما تناقلته مواقع إخبارية حول اندلاع حريق بالمنشأة.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة في المصفاة، أن تسربا للزيت أدى إلى نشوب حريق في مرجل الزيت في وحدة صناعة البيتومين.

وأكدت  أن رجال الإطفاء تمكنوا من إخماد النيران من دون وقوع إصابات.

وهذا هو الحادث الثالث من نوعه منذ الخميس الماضي، حيث اندلعت النيران في محطة البتروكيماويات بجزيرة خارج الإيرانية في مياه الخليج، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين.

وقتل أمس الجمعة، عامل في مصنع بمحافظة أصفهان وسط البلاد، وأصيب آخر، جراء انفجار وقع في خزان الأوكسجين.

وتعرضت منشآت حيوية إيرانية، لأحداث مشبوهة منذ بداية الصيف، حيث وقعت انفجارات وحرائق في عدد من محطات الطاقة والنفط والبتروكيماويات.

 وقالت السلطات إن الانفجارات تعود لارتفاع درجات حرارة الجو، أو أخطاء بشرية، أو ضعف إجراءات السلامة.

كما تعرضت مؤسسات تابعة للملاحة الإيرانية، وموانئ إيرانية، جنوب البلاد، إلى هجمات سيبرانية.

ووقع انفجار في مركز إنتاج أجهزة الطرد المركزي في منشأة "نطنز" النووية وسط البلاد مطلع يوليو الماضي.

وقال المستشار العسكري للمرشد الإيراني حسين دهقان، الخميس الماضي، إن "حادث انفجار نطنز لأسباب صناعية، والذين كانت مهمتهم نصب بعض الأجهزة، أجروا تغييرات أدت إلى وقوع الانفجار".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk