السيسي: لن نقبل أي شيء لا يريده الفلسطينيون

حجم الخط
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
القاهرة - سند

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن بلاده لن تقبل أي شيء لا يريده الفلسطينيون، وذلك تعليقا على خطة السلام الأمريكية غير المعلنة في الشرق الأوسط.

وأضاف في هذا الإطار "تسألون ما هي الحكاية.. والسيسي ماذا ينوي أن يفعل.. وهل سيعطي سيقدم شيئا لأحد.. لا أحد يقدر يعمل أي شيء إلا عن طريقكم.. هل تتصورون أنني ممكن أن أفرط مثلا؟.. لماذا؟".

ونفى السيسي، يتردد من شائعات بشأن صفقة القرن، قائلا: "إننا في مصر لا نتكلم باسم الفلسطينيين، ولا نرضى بأمر لا يقبلونه".

كما وجه الرئيس المصري حديثه لأهالي سيناء الذين شاركوا في حفل الإفطار قائلا "ستتركون شيئا لأحد؟".

وأشار في تصريحاته إلى أن وسائل الإعلام هي من أطلقت تسمية "صفقة القرن".

وتستعد الولايات المتحدة لبدء تنفيذ خطتها للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن" والتي ستكون خطوتها الأولى عقد مؤتمر البحرين، يومي 25 و26 يونيو.

ويتضمن المؤتمر "ورشة عمل اقتصادية"، للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية، كخطوة أولى لخطة السلام الخاصة بتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم "صفقة القرن".

وأكدت "إسرائيل" نيتها المشاركة في هذا المؤتمر، فيما أبدت القيادة الفلسطينية معارضة شديدة لهذه المبادرة، وقالت إنها لن تشارك في ورشة العمل.

وأكدت أن الولايات المتحدة تعمل على نقل الصراع من الإطار السياسي إلى الديني بغطاء اقتصادي.

و"صفقة القرن" هو اسم إعلامي لخطة سلام تعمل عليها إدارة الرئيس دونالد ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع القدس واللاجئين.

وحذرت واشنطن في وقت سابق من مغبة رفض الفلسطينيين والدول العربية والمجتمع الدولي، خطة السلام الأمريكية التي تعتزم إدارة ترامب طرحها قريبا على الأطراف المعنية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk