"أزرق أبيض" يدرس حل الأزمة السياسية مع "الليكود"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، إن حزب "أزرق أبيض" سيدرس إمكانية حل الأزمة السياسية والموافقة على تأجيل الموازنة العامة، بشرط أن يوافق الليكود على قبول اتفاق التسوية الذي سيصوغه حزب غانتس.

وأشارت إلى أن تأجيل عرض الموازنة سيسمح بتحديد موعد بين الطرفين للتوافق على ذلك، بحيث سيتعهد نتنياهو بإتمام عملية التناوب على رئاسة الحكومة مع غانتس.

ونقلت عن مصادر في "أزرق أبيض"، أنه في حال أبدى نتنياهو جدية، فإن الحزب على استعداد لتأجيل موعد طرح الموازنة المقررة يوم 23 يناير المقبل.

غير أن الحزب (أزرق أبيض) سرعان ما نفى ذلك في تغريدة له عبر "تويتر".

وعلى الرغم من ذلك النفي، إلا أن مصادر الحزب عادت وأكدت أنه يمكن التوصل إلى حل وسط مع الليكود، لمنع تفكك الحكومة، خاصة وأن استطلاعات الرأي تظهر تراجعاً كبيراً في شعبية الحزب.

وفي نفس الوقت ترجح ذات المصادر أن فرصة موافقة نتنياهو على ذلك ضعيفة.

وتتخوف جهات أخرى من "أزرق أبيض"، أنه في حال وافق نتنياهو على هذه التسوية، فإن مثل هذا الاتفاق قد لا تقبله المحكمة العليا التي قد ترى أن الهدف منه حماية نتنياهو من المحاكمة.

ويأتي ذلك في ظل توجه المعارضة يوم الأربعاء المقبل، لتقديم مشروع قانون بحل الكنيست الحالي والتوجه لانتخابات جديدة، وسط تهديدات من حزب غانتس بدعمه، وهو ما يعني إسقاط الحكومة.

وفي سياق متصل، أفادت القناة الـ "7" الإسرائيلية، أن عضو الكنيست رام شيفع يقول إن هناك "فرصة معقولة لأن ندعم حل الكنيست يوم الأربعاء القادم".

ونقلت عنه: "بني غانتس سيتخذ قرارا بشأن هذه المسألة. أنا شخصيا أعتقد أننا يجب أن نذهب إلى صناديق الاقتراع".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk