google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

"غانتس" يعتزم حل "الكنيست"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

يعتزم رئيس قائمة "كاحول لافان" بيني غانتس، الإعلان عن نيته التصويت لصالح حل الكنيست، والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

ورجّحت القناة 12 الإسرائيلية أن غانتس سيعلن عن قراره هذا في مؤتمر صحفي قد يعقده مساء اليوم الثلاثاء، أو صباح بعد غد الأربعاء على أبعد تقدير.

وأوضحت القناة 13 الإسرائيلية أن مدير مكتب غانتس معيان يسرائيلي أخطر مدير طاقم رئيس الحكومة الإسرائيلية آشر أوحايون أن الكتلة البرلمانية لـ"كاحول لافان" ستدعم اقتراح المعارضة، وستصوت لصالح حل الكنيست، يوم الأربعاء.

وبينت القناة 12 أن قرار غانتس يأتي بدعم من المسؤولين في حزبه، ومحاولة لاسترضائهم في ظل الخلافات حول ما إذا كان يتعين على هذا الحزب تقديم تنازلات لليكود والموافقة على الجدول الزمني الذي يطرحه في ما يتعلق بأزمة الميزانية.

وذكرت القناة أن الشروط التي يضعونها في "كاحول لافان" للتوصل إلى حل وسط مع الليكود تتمثل بدعم تشريع يلزم بنيامين نتنياهو بتنفيذ اتفاق التناوب على منصب رئاسة الحكومة مع غانتس، الذي تشكلت بموجبه حكومة الوحدة الإسرائيلية في أيار/ مايو الماضي.

وعقدت جلسة مشاورات ضيقة في مكتب غانتس، بمشاركة وزير الخارجية غابي أشكنازي، ووزير القضاء آفي نيسانكورين، ورئيس حزب العمل عمير بيرتس، في وقت سابق الإثنين.

وبحسب القناة 12 فإن المجتمعين حثوا غانتس على دعم مقترح حل الكنيست وتشكل لدى الحاضرين انطباع بأن غانتس اقتنع بهذا الموقف.

وأشارت إلى أن غانتس يصر على أن تتضمن أي تسوية مع الليكود إدراج مسألة التناوب في قانون أساس الحكومة.

ومن بين الاقتراحات المطروحة لحل الأزمة، تمديد فترة ولاية الحكومة لعام إضافي، الأمر الذي يتيح لنتنياهو الاستمرار بالمنصب حتى آذار/ مارس 2022، غير أن الليكود لن يقبل بأقل من إقصاء نيسانكورين عن وزارة القضاء.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk