google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

ما فوائد ومصادر وأضرار فيتامين ب17؟

حجم الخط
45-17-Laetrile-Amygdalin-or-Vitamin-B-17-as-an-Alternative-Cancer-Cure-1200x675.jpeg
تركيا-وكالة سند للأنباء

يعتبر فيتامين ب 17 من الفيتامينات المثيرة للجدل، حيث يعتقد أنه يعالج مرض السرطان، وأن له فوائد مميزة للصحة.

من المهم الحرص على الاعتدال في تناول فيتامين ب 17؛ لأن الإفراط به يتسبب في الكثير من المشكلات الصحية الخطيرة.

ويسمى فيتامين ب 17 بالأميغدالين، وهي المادة الموجودة في بعض الأطعمة.

 وعند تفكك هذا الفيتامين داخل الجسم ينتج عنه مادة تسمى مادة السيانيد، والتي تعد من المواد الخطيرة على الصحة.

فوائد فيتامين ب17

وفقا للدراسات التي أشار لها موقع "health line" فإن فيتامين ب 17 يمكنه تعزيز صحة الجهاز المناعي مع الحرص على عدم الإفراط به.

يستخدم فيتامين ب 17 في صنع الأدوية المسكنة للآلام، لأنه فعال في تشكيل الألم والتخفيف من حدته ولكن مع الاحتفاظ بتناول كمية قليلة منه ويكون تحت إشراف الطبيب.

فيتامين ب17 يساعد على إنتاج بعض المركبات النشطة التي تنتج مادة الثيوسيانات.

وهذه المادة لها دور في التقليل من ضغط الدم المرتفع والسيطرة عليه، مما يساعد على الحماية من الجلطات القلبية والإصابة بتصلب الشرايين.

فيتامين ب 17 ومرض السرطان

كما ذكرنا من قبل فهناك جدل حول حقيقة علاج مرض السرطان بفيتامين 17، حتى إن هناك بعض الدراسات المختلفة في نتائجها، بعضها أظهر أن فيتامين ب17 له دور في علاج السرطان.

 والبعض الآخر أكد أن فيتامين ب17 يمكنه مكافحة أنواع قليلة من السرطان بشكل طفيف، فيما أكد البعض الآخر من العلماء أكد أنه لا فائدة منه في علاج السرطان.

 ولهذا فإن فوائد فيتامين ب17 لعلاج مرض السرطان تحتاج إلى المزيد من الدراسات التي تؤكد أو تنفي قدرته على علاج السرطان.

أين يوجد فيتامين ب17؟

من أبرز مصادر فيتامين ب17 أو ما يسمى بالأميغدالين هي بعض الأطعمة مثل بذور النباتات مثل بذور الخوخ، بذور التفاح، وبذور الإجاص، وبذور المشمش.

وتعد هذه الأطعمة أكثر شهرة بينهم في تواجد فيتامين ب17 به، كما يتواجد في بعض أنواع المكسرات مثل الكاجو واللوز المر، وفي بعض النباتات الورقية مثل البرسيم والسبانخ.

ويتواجد أيضاً في البقوليات مثل الحنطة السوداء والفاصوليا والحمص.

أضرار الإفراط في فيتامين ب17

يتسبب تفكك الاميغدالين بالجسم في إنتاج مادة السيانيد، والتي قد تتسبب في ظهور بعض الأعراض الناتجة عن الإفراط في فيتامين ب17 والتي تتمثل في:

الشعور بالدوخة والغثيان.

تلف الكبد.

الإصابة بانخفاض ضغط الدم.

الصداع المستمر والإصابة بالحمى.

نقص الأكسجين في الجسم.

الصعوبة في المشي.

تلف الأعصاب.

فقدان الوزن الشديد.

تدلي جفون العين العلوية.

التعرض إلى الغيبوبة والتي قد تؤدي للوفاة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk