نادي الأسير: تدهور خطير على صحة الأسير العويوي

حجم الخط
61031970_1451915208283910_105879473651449856_n.jpg
رام الله-سند

طرأ تدهور مفاجئ وخطير على صحة الأسير حسن العويوي (35 عاما) من محافظة الخليل المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الـ ( 66) تواليًا.

ويضرب العويوي رفضا لاعتقاله الإداري وهو ما استدعى نقله اليوم الخميس من سجن"نتسان الرملة الى مستشفى برزلاي في ال 48.

وقال نادي الأسير، في بيانٍ  له "سند" إن "الأسير العويوي يواجه ظروفا صحية خطيرة، يقابلها تعنت ورفض من قبل سلطات الاحتلال بالاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري".

وأضاف أن "إدارة معتقلات الاحتلال فرضت عليه منذ إعلانه للإضراب في الثاني من نيسان/ أبريل 2019، سلسلة من الإجراءات التنكيلية بحقه، تمثلت بعزله داخل الزنازين، وحرمانه من زيارة العائلة، والمماطلة بالسماح للمحامين بزيارته".

وبين النادي أن إدارة السجون تتعمد نقله عدة مرات منذ إضرابه سواء من معتقل إلى آخر أو إلى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال في محاولة للضغط عليه، وإنهاكه، والنيل من إرادته".

وأشار إلى أن الأسير العويوي معتقل منذ 15 كانون الآخِر/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقا سنواتٍ في معتقلات الاحتلال.

وحمّل النادي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير العويوي.

وطالب بضرورة تدخل المؤسسات الحقوقية الدولية لوقف معاناته، وإنقاذ حياته قبل فوات الأوان.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk