انهيار المفاوضات بين حزبي "الليكود" و"أزرق أبيض"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن انهيار المفاوضات بين حزبي الليكود وأزرق أبيض، وأن إسرائيل ستتجه إلى انتخاباتها الرابعة في أقل من عامين.

وذكرت قناة i24NEWS أن وزير الدفاع بيني غانتس، وهو أيضا زعيم حزب أزرق أبيض، لا يحظى بالتأييد اللازم داخل حزبه للموافقة على تأجيل حل البرلمان حتى 31 ديسمبر على الأقل.

ووجه غانتس إنذارا إلى حزب الليكود بخمسة مطالب.

وأوضح أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لن يوافق على مطالبه.

وتتألف لائحة مطالب غانتس من إقرار الموازنة لعامي 2020 و2021، الموافقة على اللوائح الحكومية، وتعيين جميع الوظائف الشاغرة في الحكومة.

كما وتتضمن التمسك بمنصب وزير العدل مع حزب أزرق أبيض، وسد كل الثغرات التي يمكن أن يستخدمها نتنياهو للانسحاب من صفقة التناوب.

وردا على ذلك قال الليكود إنه يقف بحزم ضد هذا الانقلاب اليساري الذي يدوس على الديمقراطية، ومن المؤسف أن غانتس قرر جر البلاد إلى انتخابات غير ضرورية في خضم أزمة فيروس كورونا.

وأضاف: "بدلا من السماح بوجود حكومة مستقرة تخدم مواطنيها، يواصل غانتس التمسك بفكرة حكومة داخل الحكومة في محاولة فاشلة لكسب الأصوات لحزبه المتفكك".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk