القاهرة تدعو الإدارة الأمريكية الجديدة للعب دور في أزمة سد النهضة

حجم الخط
سد-النهضة.jpg
القاهرة - وكالات

دعا السفير المصري لدى واشنطن معتز زهران، اليوم الجمعة، الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، إلى لعب دور في حل خلافات مفاوضات سد النهضة.

وقال "زهران" "يجب إدراك أمرين هامين أولهما احتياجات إثيوبيا التنموية عبر توليد الكهرباء وتعزيز الاقتصاد، وثانيهما التهديد الذي تواجهه السودان ومصر في حالة عدم التوصل إلى اتفاق والاتجاه نحو تحرك منفرد من جانب أديس أبابا".

ونوه إلى أن "المفاوضات مع الأسف لم تتقدم نحو حل القضية"، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وتابع: "بذلت الإدارة الأمريكية الحالية جهودا وكانت الوساطة فيها متوازنة مع الدول الثلاث واشترك فيها البنك الدولي وتوصلت الجهود إلى وثيقة متوازنة وعادلة، لكن الطرف الإثيوبي رفض العملية برمتها".

وجاء في حديثه أن "مصر ترى أنه لا ينبغي أن يكون هناك تحرك منفرد للقضية وأنه يجب عدم الإضرار بأي من الدول الثلاث إلى جانب الحاجة للتوصل لاتفاق ملزم قانونا حول القضية".

وأردف "زهران": "هناك حاجة للتعاون مجددا مع الإدارة الجديدة للتأكيد على هذه القضايا للعب دور بناء من أجل حل هذا الخلاف".

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث (مصر، إثيوبيا، والسودان)، على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.

وتصر أديس أبابا على ملء السد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخيرتان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk