وقفة إسناد للأسرى المرضى في سجون الاحتلال وسط رام الله

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

نظمت القوى والفعاليات الوطنية والشعبية في محافظة رام الله والبيرة، وذوو الأسرى، اليوم الأحد، وقفة دعم وإسناد للأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمت على دوار المنارة وسط رام الله، لافتات تدعو إلى إنقاذ حياة الأسرى المرضى، في ظل سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي ينتهجها الاحتلال بحقهم.

ودعا عضو لجنة القوى الوطنية والإسلامية، الأسير المحرر محمد التاج، المنظمات الحقوقية والإنسانية، خاصة الصليب الأحمر الدولي، إلى الإشراف على الوضع الصحي للأسرى من أجل الإفراج عنهم وإنقاذ حياتهم.

بدوره، أشار منسق القوى الوطنية، عصام بكر، إلى أن الوقفة سلسلة من عدة وقفات تطالب بإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وأكد: "ستستمر هذه الوقفات خلال الأيام المقبلة، لأن الأسرى بأمس الحاجة للوقوف معهم ومساندتهم".

ووفق هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن 200 أسير في سجون الاحتلال قد أصيبوا بفيروس "كورونا" منذ مطلع عام 2021.

وقد ارتفع عدد الإصابات الإجمالي بين الأسرى منذ بدء الجائحة إلى حوالي 340 إصابة، تركزت معظمهما في سجني "ريمون" و"النقب".