منسق الأمم المتحدة يطالب بتحقيق شفاف

محدث مقتل ناشط لبناني بعد فقدانه لساعات

حجم الخط
بيروت - وكالات

عثر على الناشط اللبناني، لقمان سليم، مقتولًا داخل سيارة مستأجرة في منطقة النبطية، بعد أن أعلنت شقيقته عن فقدانه منذ عدة ساعات.

وبحسب ما ذكرت وسائل الإعلام اللبنانية، فقد عثر على الناشط داخل سيارته بين بلدتي العدوسية وتفاحتا في جنوب لبنان.

ونقلت صحيفة "النهار" اللبنانية عن مصدر أمني، إفادة بوجود آثار طلقتين في السيارة.

وكان فقد الاتصال مع سليم لساعات من دون معرفة شيء عن مكان وجوده، رغم محاولات الإتصال به هاتفيًا.

وغردت شقيقته، رشا الأمير، على "تويتر" قائلة: "شقيقي لقمان سليم غادر نيحا الجنوب من 6 ساعات عائًدا إلى بيروت، وهو لم يعد بعد. هاتفه لا يرد. لا أثر له في المستشفيات".

وقد فتح القضاء اللبناني تحقيقا بملابسات مقتل الناشط لقمان سليم، الذي عثر على جثته داخل سيارة في جنوب لبنان. كما طالب منسق الأمم المتحدة في لبنان بتحقيق سريع وشفاف بالحادث.

وتم نقل جثة الناشط لقمان سليم، الى مستشفى صيدا الحكومي، بعدما أنهى الطبيب الشرعي الكشف عليها، وتبين أنها مصابة بخمس طلقات نارية أربعة في الرأس وواحدة في الظهر.

وقال منسق الأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، في تغريدة عبر "تويتر": "إنني منزعج للغاية من الخسارة المأساوية للقمان سليم، الناشط والصحفي المحترم والصوت المستقل الصادق الشجاع".

ودعا كوبيتش السلطات إلى التحقيق "في هذه المأساة بشكل سريع وشفاف واستخلاص النتائج اللازمة".

وأضاف: "هذا التحقيق يجب ألا يتبع هذا نمط التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي بقي بعد ستة أشهر غير حاسم ودون محاسبة... يجب أن يعرف الناس الحقيقة".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk