"لجنة الكنائس" تطالب بالحفاظ على الإرث المسيحي بالقدس

حجم الخط
1ca5ed450025921d0adcb036fd7379f110.jpg
القدس المحتلة-سند

ناشدت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس المسيحية الارثوذكسية في مدينة القدس العالم التدخل للحفاظ على الارث المسيحي المقدس في المدينة .

وشددت اللجنة  خلال بيان صدر اليوم الأربعاء عن لجنة الكنائس العليا على ضرورة الحفاظ على الوقفيات والمقدسات المسيحية في ظل عمليات الهيمنة والسيطرة عليها من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وحذرت من تكرار ما حصل في عقارات البطريركية الأرثوذوكسية في باب الخليل وكذلك الوقفيات المسيحية على المدخل الجنوبي لكنيسة القيامة في حارة النصارى بالقرب من ميدان عمر بن الخطاب.

وأشارت اللجنة في بيانها  أنها نبهت مبكراً إلى أحقية الوجود المسيحي في القدس باعتباره مستهدفاً من قبل السياسات الإسرائيلية الممنهجة لتفريغ المدينة المقدسة من الوجود الوطني المسيحي الأصيل.

وشددت اللجنة على عدم اعترافها بمحاكم الاحتلال الإسرائيلية وشرعيتها باعتبارها أداة تنفيذية لتعميق وتكريس الاحتلال وإحلال المستوطنين في قلب المدينة المقدسة.

ودعت إلى ضرورة توفير الحماية للمستأجرين والتحرك الشعبي لمواجهة السياسات الاقتلاعية.

وطالبت اللجنة من خلال القيادة الفلسطينية رؤساء العالم وكل محبي العدل والسلام وخاصة المسيحيين منهم بالتدخل العاجل للحفاظ على الإرث التاريخي للمدينة.