ارتفاع عدد ضحايا موجة البرد في الولايات المتحدة

حجم الخط
ثلوج.jpg
واشنطن-وكالات

أودت الظروف الجوية الباردة في معظم أرجاء الولايات المتحدة منذ أيام، إلى وفاة 16 شخصا، وتركت أكثر من 4 ملايين منزل من دون كهرباء، بما في ذلك ثلاثة ملايين في تكساس وحدها.

وأدى تساقط الثلوج الغزيرة وتدني درجات الحرارة لمستويات قياسية في بعض المناطق، إلى إبقاء تحذيرات العواصف الشتوية سارية المفعول من ولاية واشنطن إلى البحيرات العظمى في شمال نيو إنغلاند، وقسم كبير من الجنوب يشمل تكساس وأوكلاهوما ولويزيانا وأركنسا.

ومن بين المتوفين نتيجة الظروف الجوية القاسية، 3 أشخاص عثر على جثثهم بعد أن ضرب إعصار بلدة ساحلية في نورث كارولينا.

وعثر على أربعة أفراد من أسرة واحدة لقوا حتفهم في حريق منزلهم في منطقة هيوستن أثناء استخدام موقد التدفئة، وتوفي آخرون في حوادث سيارات ناجمة عن ظروف خطيرة على الطرقات، أو تسمم بأول أكسيد الكربون.

وقال مركز التنبؤ بالطقس التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، إن العاصفة الشتوية الرئيسية المسؤولة عن إنتاج تراكمات كبيرة من الثلوج والجليد في أجزاء من وسط وشرق الولايات المتحدة في اليومين الماضيين، تمتد إلى شرقي كندا.

وتوقعت خدمة الطقس الوطنية تساقط المزيد من الثلوج والأمطار المتجمدة خلال الأيام الثلاثة المقبلة على الولايات الجنوبية والساحل الشرقي، بما يشمل العاصمة واشنطن ومحيطها.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk