6 أشياء تزيد آلام المخاض.. تجنبيها أثناء الولادة

حجم الخط
sj-22-2-20214.jpg
دبي - وكالات

إذا كنتِ حاملاً، أو تخططين للحمل، بالتأكيد تستمعين لحكايات مرعبة من الأمهات عن آلام المخاض، ما يصيبك بالقلق والخوف.

والواقع أنه لا بد من الشعور بالألم وقت المخاض، ولكن الأمر ليس بالسوء الذي يصوّره البعض، فهناك بعض الأشياء التي تجعل المخاض أشد إيلاماً، والتي بتجنبها يمكنكِ خوض تجربة الولادة بطريقة أسهل.

وفيما يلي 6 أشياء تزيد آلام المخاض، تجنبيها أثناء الولادة.

 

1- الاستلقاء على الظهر:

مع انقباض الرحم أثناء الولادة، فإن الوضع الصحيح هو البقاء في وضع مستقيم وميل للأمام لضمان أنكِ تدفعين في اتجاه الجاذبية لا ضدها.

ويسحب الاستلقاء على ظهرك طفلك للخلف، وهو أمر غير جيد لتدفق الدم في جسمك، لذا إذا كنت بحاجة إلى قسط من الراحة أثناء الولادة، يُنصح بالاستلقاء على جانبك بدلاً من ظهرك.

2- الشعور بالخوف:

سيجعل الشعور بالقلق من الولادة جسمك يتعرض للتوتر الشديد والضيق، ما يؤدي إلى المزيد من الألم.

احرصي على أن تسترخي قدر الإمكان، وأخبري نفسك أن هذه عملية طبيعية، وأن جسمك مجهز للتعامل معها، ثقي بأن جسمك قادر على القيام بالمهمة، وتذكري أن كل انقباض هو خطوة تقربك لمقابلة طفلك الصغير.

3- المحيط المرهق:

المحيطون بكِ وقت الولادة لهم دور في طمأنتك أو إصابتك بالتوتر، فإذا كان معكِ في الغرفة أفراد يصيبونك بالتوتر والإرهاق النفسي، بالتأكيد لن تكوني مرتاحة، ما يزيد شعورك بالألم، لذا خططي للأمر في وقت مبكر حتى لا يكون موجوداً معكِ وقت الولادة سوى الأشخاص المريحين بالنسبة إليكِ.

4- الإصابة بالجفاف:

احرصي على شرب الكثير من الماء والسوائل، لأن الجفاف يمكن أن يسبب مشاكل وقت المخاض، ما يجعل الولادة أكثر إيلاماً.

5- عدم معرفة الطرق الطبيعية لتخفيف الآلام:

من السهل افتراض أن الخيارات الوحيدة المتاحة لكِ لتخفيف الآلام عبارة عن الكثير من الأدوية والحقن، والحقيقة هي أن بعض الأمهات يستطعن التخفيف من آلام الولادة بطرق أخرى طبيعية، مثل حمامات الولادة، والتنويم المغناطيسي، وحتى التأمل.

6- عدم وجود مدربة ولادة:

مدربة الولادة هي شخص محترف، تستطيع مساعدتك للتدريب على الولادة حتى تتم بأقل قدر ممكن من الألم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk