وفق الاتفاقيات في القاهرة

خاص "البرغوثي": الشرطة بالضفة وغزة ستتولى مهمة تأمين العملية الانتخابية

حجم الخط
bdEgq.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إن حوارات القاهرة اتفقت أن الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة هي التي ستؤمن العملية الانتخابية المزمع إجراؤها في 22 مايو/أيار المقبل.

وبين، في تصريحات لـ"وكالة سند للأنباء" أن الأجهزة الأمنية الأخرى لن تتدخل في عملية تأمين الانتخابات.

وقال "البرغوثي"، إن لقاءات القاهرة ستبدأ يوم غد الثلاثاء، وستستمر لمدة يومين.

وأوضح أن اللقاءات ستبحث منظمة التحرير وانتخابات المجلس الوطني والآليات المرتبطة به، ومراجعة القرارات السابقة بشأن انتخابات المجلس التشريعي.

وأصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في 15 يناير/كانون الثاني 2021، مرسومًا رئاسيًّا حدد فيه مواعيد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني على ثلاث مراحل، لتكون المرة الأولى منذ 15 عامًا.

وحُدِّد يوم 22 مايو/أيار 2021 لإجراء الانتخابات التشريعية، ويوم 31 يوليو/تموز 2021 للانتخابات الرئاسية.

وبموجب ذلك ستعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، وعلى أن يتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب 2021.

جاء إصدار مرسوم الانتخابات نتيجة حوارات مطولة جرت بين ممثلي حركتي "فتح" و"حماس" في إسطنبول، والتي عُقدت على خلفية مخطط إسرائيل لضم مناطق من الضفة الغربية.

كما جاءت ردًّا على اتفاقات التطبيع التي توصلت إليها مع عدد من الدول العربية برعاية الولايات المتحدة الأمريكية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk