كيف ردّ الحوثيون؟

السعودية تقترح "مبادرة سلام" جديدة لإنهاء حرب اليمن

حجم الخط
الرياض/ صنعاء - وكالة سند للأنباء

أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، أن بلاده تطرح مبادرة سلام جديدة لإنهاء حرب اليمن.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، أن "المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة".

وأضاف: "التحالف بقيادة السعودية سيخفف حصار ميناء الحديدة وإيرادات الضرائب من الميناء ستذهب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي".

وتابع: "كما سيسمح بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة".

وأشار الوزير إلى أن "المبادرة السعودية تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن"، مؤكدًا أن "وقف إطلاق النار سيبدأ بمجرد موافقة الحوثيين على المبادرة".

وقال الأمير فيصل إن بلاده "تدعو حكومة اليمن والحوثيين إلى الموافقة على المبادرة".

وكان عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" الحوثية، محمد البخيتي، أعلن عن استعداد الحركة لوقف عملياتها العسكرية في العمق السعودي مقابل وقف الحرب ورفع الحصار عن اليمن.

وشدد على أنه "لا حل سياسيًا قبل وقف العدوان ورفع الحصار وخروج الاحتلال وجبر الأضرار".

الحوثيون: المبادرة لا تحمل أي جديد

من جانبها، اعتبرت جماعة "أنصار الله" الحوثية أن المبادرة التي أعلنتها السعودية، اليوم الاثنين، لإنهاء الحرب في اليمن "لا تتضمن أي شيء جديد".

وفي أول رد من الجماعة على المبادرة السعودية، قال كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام الحوثي، إن هذه الخطة "لا تتضمن شيئًا جديدًا".

وصرح بأن "المملكة جزء من الحرب ويجب أن تنهي الحصار الجوي والبحري على اليمن فورا".

وأضاف الحوثي أن "أنصار الله" ستواصل الحديث مع السعودية وعُمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام.