إيران تستبعد التفاوض مع واشنطن

حجم الخط
طهران - وكالات

استبعد نائب وزير الخارجية الإيرانية، سيد عباس عراقجي، اليوم الأحد، إجراء أي محادثات مباشرة أو غير مباشرة مع الولايات المتحدة في اجتماع فيينا.

وجاءت تصريحات عراقجي، قبيل التوجه إلى فيينا لإجراء محادثات طال انتظارها بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وقال عراقجي، للصحفيين إن "هناك خطوة واحدة يجب اتخاذها؛ وهي رفع واشنطن للعقوبات المفروضة، والتي أعيد فرضها وتسميتها على مر السنين".

وأوضح أن شرط بلاده الأساسي هو أن "تفي الولايات المتحدة أولا بجميع التزاماتها، وترفع جميع العقوبات، ومن ثم نتحقق من ذلك ونعود إلى الامتثال الكامل للاتفاق".

ووصف عراقجي محادثات فيينا بأنها "فنية بحتة".

ومن المقرر أن تبدأ المفاوضات في فيينا بين ممثلي إيران وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، لإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

 وكذلك لتمهيد الطريق لتراجع إيران عن التدابير التي اتخذتها مؤخرا.

والسبت، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اقتراحا قدمته الولايات المتحدة برفع تدريجي للعقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب.

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة 5+1، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk