ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأمريكية

حجم الخط
واشنطن - وكالات

أظهرت بيانات رسمية، اليوم لخميس، ارتفاع الطلبات الجديدة لإعانات البطالة الأمريكية، للأسبوع الثاني، بمقدار 16 ألفا خلال الأسبوع الماضي، رغم إقرار حزمة تحفيز مالي ضخمة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، في بيان، إن 744 ألف أمريكي تقدموا بطلبات أول مرة، للحصول على إعانات البطالة بالأسبوع المنتهي في 3 أبريل/ نيسان الحالي، مقارنة بـ728 ألفا بالقراءة المعدلة للأسبوع الذي سبقه.

ويعتقد على نطاق واسع، أن عدد الأمريكيين الذين يفقدون وظائفهم بشكل دائم أو مؤقت، أكبر بكثير مما يرد بالبيانات الرسمية.

ووصلت طلبات الإعانة إلى أدنى مستوياتها في عام قبل أسبوعين، بدعم خطة التحفيز الحكومي الضخمة، إلا أنها عاودت الارتفاع مرة أخرى بسبب استمرار قيود كورونا.

ووقع الرئيس الأمريكي جو بايدن في 11 مارس/ آذار الماضي، مشروع قانون خطة مساعدات اقتصادية بقيمة 1.9 تريليون دولار، يهدف إلى مساعدة مواطنيه المتضررين من الجائحة.

ويتضمن مشروع القانون تقديم دعم مالي مباشر بقيمة 1400 دولار، وتمديد إعانات البطالة، وإعفاءات ضريبية للأطفال من المتوقع أن تنتشل الملايين من الفقر.

ويقيس مؤشر إعانات البطالة التغير في أعداد المتقدمين للحصول على إعانات البطالة للمرة الأولى، ويتم تجميع بياناته بصفة أسبوعية.

وأرقام الإعانات المرتفعة يكون لها تأثير سلبي على الدولار الأمريكي، بينما إذا جاءت البيانات بأقل من المتوقع فتكون إيجابية على الدولار.

وبلغت طلبات إعانات البطالة الجديدة ذروتها في الأسبوع الأخير من مارس/ آذار 2020، عندما تقدم نحو 7 ملايين أمريكي للحصول عليها أول مرة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk