" العربية" تحذر من خطورة الأوضاع الصحية التي يعيشها الأسرى

حجم الخط
القاهرة-وكالات

حذرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، من خطورة الأوضاع التي يعيشها الأسرى القابعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظل مواصلة الانتهاكات الجسيمة بحقهم في داخل السجون.

وأشارت الجامعة العربية في بيان لها اليوم الأحد، إلى الظروف الصحية الغير ملائمة لهم داخل المعتقلات وأدوات الحماية الضرورية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وطالبت الدول الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقيات جنيف والمؤسسات الدولية المعنية بمواصلة دورها وتحركاتها بخصوص الأسرى العرب والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت تضامنها ودعمها المطلق لنضال الشعب الفلسطيني، وقيادته، وأسراه الأبطال، إيمانا بعدالة قضيتهم وإرادتهم القوية، وحقهم المشروع في الصمود في مواجهة آلة القمع والتعذيب لسلطات الاحتلال.

وشددت الجامعة العربية، على ضرورة التحرك الدولي العاجل والضاغط لإجبار سلطات الاحتلال على احترام قواعد القانون الدولي بتوفير الحماية اللازمة لهم وضرورة الافراج الفوري عنهم في ظل وباء كورونا.

وأشارت، إلى أن أعداد المصابين بين الأسرى بكورونا منذ شهر آذار/ مارس 2020 وحتى آذار 2021 بلغت نحو 367 إصابة.

وحيت الجامعة العربية نضال وتضحيات وصمود الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مذكرة العالم بمعاناتهم جراء الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والممنهجة لأبسط حقوقهم.

وحملت سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياتهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk