تأجيل البت فى نسبة حضور جماهير أولمبياد طوكيو

حجم الخط
1-1423177.jpg
طوكيو - وكالات

سيضطر منظمو أولمبياد طوكيو إلى تأجيل قرار البت بشأن نسبة حضور الجماهير المحلية التي سيسمح لها بدخول الملاعب، حتى يونيو المقبل، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وسبق أن أعلن المنظمون حظر الجماهير من خارج اليابان في الألعاب المؤجلة من 2020 بسبب الجائحة، وكان من المتوقع أن يكشفوا عن مخططاهم بشأن تحديد سقف حضور الجماهير المحلية خلال شهر أبريل الحالي.

إلا أن تقارير يابانية أشارت إلى أنه سيتم تأجيل البت بهذه المسألة حتى يونيو، علما أن الأولمبياد ينطلق في 23 يوليو.

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤجل مبيعات التذاكر التي توقفت عقب تأجيل الحدث العريق العام الفائت.

واعتبرت اللجنة المنظمة أن توقيت القرار يجب أن يكون "مرنا" تماشيا مع تطور الحالة الوبائية. وجاء في بيان صادر عنها: "ما زلنا نجري مناقشات مع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة البارالمبية الدولية ونعتزم التوصل إلى توافق في الآراء بشأن الاتجاه الذي يجب اتخاذه".

فيما ذكرت تقارير أخرى أن الرياضيين قد يجبرون على الخضوع لفحص الكشف عن فيروس كورونا يوميا، بدلا من مرة كل أربعة أيام، كما كان مقررا.

وأدى ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في اليابان إلى زعزعة التحضيرات للحدث العالمي حيث ألغيت العديد من أحداث الاختبار.

وعلى الرغم من الوضع المقلق، يصر منظمو الأولمبياد والمسؤولون المحليون على إمكانية إقامة الألعاب بأمان وسيكشفون عن كتيب محدث بشأن القواعد المتعلقة بالفيروس في وقت لاحق من الشهر الجاري.