ماذا تفعلين إذا أصيب طفلك بـ "كورونا"؟

حجم الخط
كورونا.jpg
دبي - وكالات

يستمر وباء كورونا في الانتشار بجميع أنحاء العالم، وتؤثر بعض السلالات الجديدة منه في الأطفال، لكن على الرغم من أن معظم الأطفال يعانون أعراضاً خفيفة، فإن البعض يصاب بأعراض خطيرة.

ويواجه الآباء صعوبةً في رعاية صحة أطفالهم المرضى، في محاولة حماية أنفسهم  ومنع الطفل من نشر المرض، خاصةً عندما يكون الطفل أقل من 10 سنوات.

في حال إصابة طفلك بـ"كورونا" ، تُقدم لكِ "حواء" هذه الخطوات عليكِ اتباعها:

العزل:

بمجرد ملاحظة الأعراض الشائعة، التي تشمل: ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة وضيق التنفس والسعال وفقدان حاسة الشم والتهاب الحلق والتعب وآلام العضلات وعلامات الالتهاب المخاطي الجلدي والقيء وفقدان الشهية والإسهال، يجب عليكِ عزل طفلك لمدة 14 يوماً.

الفحص:

افحصي طفلك خلال فترة العزل، وراقبي مستوى تشبع الأوكسجين في الدم لديه، وإذا وصل التشبع إلى 94%.

احرصي على حصوله على الرعاية الداعمة، والترطيب الكافي، والتغذية المناسبة

الاستشارة:

استشيري طبيبك إذا استمرت حالة طفلك في التدهور، واتبعي تعليماته، أو انقليه إلى المستشفى على الفور.

العودة للحياة الطبيعية:

في معظم الحالات، يتحسن الأطفال في غضون 3-5 أيام، بعد ظهور الأعراض الأولى لـ"كوفيد-19"،

وفي بعض الحالات النادرة يستغرق الأمر وقتاً أطول من ذلك بسبب الأمراض المزمنة التي قد يعانيها الطفل.

ويمكن لطفلك العودة لحياته الطبيعية بعد استيفاء الشروط الثلاثة التالية: 

- مرور 10 أيام على ظهور الأعراض لأول مرة.

- مرور 24 ساعة دون حمى وأدوية خافضة للحرارة.

- تحسن الأعراض الأخرى لـ"كورونا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk