تضرر 6 شوارع رئيسية نتيجة القصف على غزة

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

أكدت بلدية غزة أن 6 شوارع رئيسية في المدينة، تضررت بشكل بليغ، نتيجة قصف الاحتلال الإسرائيلي المتواصل منذ ليلة أمس وصباح اليوم.

وأوضحت البلدية أنها تمكنت من إعادة فتح أولي للشوارع المغلقة، وإزالة الركام عنها لتسهيل حركة المرور، لاسيما مرور سيارات الطوارئ والإسعاف.

وبينت أن الشوارع التي تعرضت لأضرار هي شارع جمال عبد الناصر_ الثلاثيني _،  وامتداد شارع مصطفى حافظ، وشارع الأقصى_ مفترق الصناعة، وشارع عون الشوا، وشارع أبراج السعادة في حي تل الهوا .

وذكرت البلدية أن شبكات الصرف الصحي والمياه في المناطق المذكورة تعرضت أيضاً لأضرار كبيرة بطول 300 متراً لكل منهما.

وذكرت أن أضراراً جزئية لحقت في المبنى الاستثماري التابع للبلدية، والذي يوجد به عدد من إدارات البلدية بفعل قصف الاحتلال لمبنى مجاور له .

وأشارت إلى أنها تمكنت من جمع نحو 400 طناً من النفايات من كافة مناطق المدينة، وترحيلها للمكب شرق المدينة.

ولفتت إلى أن الأعمال شملت أيضاً؛ ضخ نحو 95 ألف كوب من المياه، ومعالجة نحو 70 ألف من المياه العادمة في محطة المعالجة.

كما وتم تشغيل 9 مضخات للصرف الصحي ونحو 70 بئراً للمياه، وتنظيف المناطق المشتركة مع نفوذ معسكر الشاطئ وترحيل نحو 20 طنا، ومساعدة بلدية المغراقة في ترحيل 14 طناً من النفايات.

وتم تزويد الآبار بنحو 800 لترا من مادة الكلور، بهدف تعقيم المياه المنتجة من الآبار، والاستجابة لنحو 20 شكوى مختلفة وصلت للبلدية.

وقالت البلدية إن كمية الوقود التي تم استهلاكها خلال اليوم الأربعاء، بلغت نحو 4560 لتراً، وتم استخدامها لتشغيل الآليات الخاصة بجمع النفايات، وتشغيل المولدات الخاصة بالمرافق الخدماتية كالآبار ومحطات الصرف الصحي.

وحذرت بلدية غزة من أن انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، ونقص الوقود اللازم لتشغيل المرافق الخدماتية قد ينعكس سلباً على الخدمات الأساسية.

ودعا كافة الجهات المحلية والدولية لتوفير الوقود، لتمكين البلدية من الاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين.

وأدانت البلدية استهداف الاحتلال المتعمد للمرافق والشوارع.

وطالبت المؤسسات الدولية والحقوقية بلجم الاحتلال ووقف اعتداءاته على المرافق والمنشآت المدنية.