الساعة 00:00 م
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.76 جنيه إسترليني
4.96 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.38 يورو
3.52 دولار أمريكي

"الخارجية": نتنياهو يبحث عن الخلاص في دماء الشعب الفلسطيني

حجم الخط
علم فلسطين.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن بنيامين نتنياهو وفريقه من السياسيين والعسكريين، يواصلون تصعيد عدوانهم ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته، لإنقاذ التحالف العنصري من المحاكم الإسرائيلية على حساب الدم الفلسطيني، وحياة ومستقبل الأجيال الفلسطينية.

وأضافت الخارجية في بيان، اليوم السبت، أن "نتنياهو" لا زال يراهن على إفشال خصومه في تشكيل حكومة بديلة عبر بوابة تصعيد العدوان في الضفة الغربية، وهذا سبب قيام المسيرات الاستفزازية في القدس، واستئناف الاقتحامات، والاعتداءات اليومية على المواطنين، وعمليات القمع المستمرة.

وأشارت "الخارجية" إلى تمسك "نتنياهو" بالاحتلال والاستيطان وتهويد القدس، وعزلها عن فلسطين، وفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة، واستمرار عمليات التوسع للأرض الفلسطينية، في عدوان ممنهج لمنع إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس.

وحملت "الخارجية" الحكومة الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم، مؤكدةً أنها تواصل جهودها مع المحكمة الجنائية الدولية للإسراع في اجراء تحقيقاتها، حتى يمتثل "نتنياهو" أمام المساءلة والمحاسبة الدولية.

وطالبت "الخارجية" الدول التي تدعي الحرص على مبادئ حقوق الإنسان وتعلن تمسكها بحل الدولتين، بضرورة ترجمة ادعاءاتها ومواقفها إلى خطوات عملية ملموسة، تدعم قرار الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم الاحتلال.

وشددت أنه يجب أن الدول بالاعتراف بدولة فلسطين بعاصمتها القدس، وتوافق على تنفيذ القرارات الأممية الكفيلة بإنهاء الاحتلال فوراً، وبدون ذلك فإن تلك الدول تبقى متهمة بالتواطؤ مع إسرائيل كدولة احتلال واستيطان استعماري ودولة فصل عنصري.