الصحة: استحداث نظام صحي لعلاج تعاطي المخدرات

حجم الخط
22_46.jpg
رام الله-سند

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أنها بذلت جهودا فائقة لاستحداث نظام صحة عامة لعلاج تعاطي المخدرات خلال السنوات الماضية في فلسطين.

وبينت الوازرة أنها عملت على افتتاح مركز العلاج بالبدائل في رام الله، والمركز الوطني للعلاج والتأهيل في بيت لحم.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء وصل "سند للأنباء" بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يصادف السادس والعشرين من حزيران، أن مركز العلاج بالبدائل في رام الله هو مركز خارجي لعلاج  مدمني المخدرات الافيونية كالهيروين وغيرها.

وجرى افتتاح المركز في أيار 2014، حيث يقدم خدماته لما يقارب 204 شخصا سنوياً موفراً لهم العلاج بالبدائل ومسدياً لهم النصح والمشورة.

وأشارت إلى أن السبب الرئيسي الذي استدعى إنشاء مثل هذا المركز هو نتائج الدراسة التي أجريت عام 2011 على متعاطي المخدرات في منطقة القدس ورام الله والتي أظهرت أن نسبة 80% من حجم العينة التي أجريت عليها الدراسة هم من مدمني المخدرات الأفيونية (الهيروين).

وأوضحت الوزارة أن 134 مريضا في المركز ملتزمون بشكل كامل في البرنامج، و50 مريضا ملتزما بشكل جزئي، فيما انضمت ثلاث نساء للبرنامج.

في السياق ذاته، أوضحت الوزارة أن المركز الوطني للعلاج والتأهيل الفلسطيني في بيت لحم والذي جرى تشغيله منتصف كانون الثاني هذا العام استقبل 112 مريضاً.

 وتمت متابعة المرضى على البرامج المختلفة (فطام، تأهيل، متابعة من خلال العيادات خارجية، علاج بالبدائل الافيونية).

وتابعت أن هذا المركز والذي تم دعمه وبتمويل من الوكالة الكورية للتعاون الدولي ومن خلال مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تبلغ سعته 60 سريراً تشمل خدمات الفطام والتأهيل بالإضافة الى العيادات الخارجية.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنه جرى معالجة المرضى داخل المركز من الإدمان على مخدرات النايس والهروين والماريجوانا والكحول.

وأكدت أن أعمار 50% من الذين تمت معالجتهم تتراوح ما بين 18 إلى 30 عاماً، وأن 90% من المرضى المعالجين قدموا إلى المركز طواعية.